Quantcast

2020 ديسمبر 21 - تم تعديله في [التاريخ]

الجزائر تقحم بيوت الله في حربها القذرة ضد المغرب

في خطوة غير مسبوقة تعكس درجة التخبط والخبث التي تستبد بحكام الجارة الشرقية، خصص أئمة مساجد ولايات الجزائر خطبة آخر جمعة للتهجم على المغرب، حيث تضمنت نص الخطبة الذي فرضت وزارة الشؤون الدينية على الائمة القاءها من منابر الجمعة تدخلا سافرا في الشأن الداخلي للمغرب ووقاحة تجرأت على وضع القضية الفلسطينية والمشروع الانفصالي المصطنع في مخيمات تندوف في سلة واحدة.


الجزائر تستغل الدين بعد عجزها عن مجاراة التفوق الدبلوماسي المغربي

العلم الإلكترونية - الرباط
 
أسلوب التهجم الخبيث والحرب القذرة على المملكة التي أقحم فيها جنرالات المرادية بيوت الله ومنابر الجمعة، تعكس في نظر الملاحظين ردة فعل انهزامية حاقدة لنظام الجارة العاجز عن مجاراة التفوق الدبلوماسي المغربي في الساحة الدولية وفشله في تجرع تبعات مسلسل من الهزائم والنكسات السياسية دوليا في ملف الوحدة الترابية للمملكة.

البدعة البئيسة التي أطلقتها وزارة الشؤون الدينية تعكس أيضا حرص النظام الجزائري على تأليب الرأي العام الجزائري ضد المغرب بهدف الالتفاف على التحديات والمشاكل  السياسية والاقتصادية والاجتماعية الداخلية  المتفاقمة  على حساب المصالح العليا للجيران .
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار