Quantcast

2022 أبريل 19 - تم تعديله في [التاريخ]

الجزائر توظف‭ ‬معاناة‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬لتصفية‭ ‬حسابات‭ ‬دنيئة

الحكومة الجزائرية‭ ‬تعيق‭ ‬إصدار‭ ‬المجموعة‭ ‬العربية‭ ‬لبيان‭ ‬تنديد‭ ‬بالكيان‭ ‬الصهيوني‭ ‬و‭ ‬تلصق‭ ‬التهمة‭ ‬بالمغرب‭ ‬


العلم الإلكترونية - الرباط

زعمت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية   التي تحرص على ملء فراغاتها الكبيرة في مجال قيامها بدورها الإعلامي بنشر سلسة من الأخبار الزائفة والكاذبة ضد المغرب ، أن المغرب أعاق إصدار المجموعة العربية في الأمم المتحدة لبيان يدين الممارسات الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى وفي القدس. وادعت الوكالة الجزائرية الرسمية للتزييف أن المغرب بهذا التصرف (بهدف إلى تجنب ومنع استصدار البيان الذي يدين الممارسات وانتهاكات الكيان الصهيوني في الأقصى و القدس و فلسطين قاطبة).
 
ووكالة الأنباء الجزائرية الرسمية التي نشرت هذا التدليس باسم الحكومة الجزائرية، تعمدت المغالطة والتعتيم عن الحقيقة التي هي مخالفة تماما لما تم الترويج له . و الحقيقة أن الوفد الجزائري الرسمي هو الذي أعاق إصدار المجموعة العربية لهذا البيان إلى اليوم. وأن الممثل الدائم للجزائر بالأمم المتحدة رفض ما تضمنته صيغة البيان من إشارة إلى عمل لجنة القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، و إلى الجهود التي يبذلها رئيسها جلالة الملك محمد السادس، و أصر بدل ذلك على تضمين البيان لانتقادات للجنة القدس.
 
و انتقد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السيد عمر هلال بشدة هذه المناورة الجزائرية التي لا تكف عن التهجم على المغرب ورموزه .مذكرا أنه ليس من الأدبيات و لا من الأخلاقيات ، و لا حتى من اختصاصات السفراء العرب في نيويورك التعليق أو انتقاد المسؤوليات الموكلة إلى رؤساء الدول والحكومات العربية .
 
وهكذا يبدو أن الديبلوماسية الجزائرية تعمدت القيام بهذه المناورة لادعاء عرقلة المغرب إصدار بيان مندد بانتهاكات قوات الاحتلال الصهيوني في المسجد الأقصى وفي القدس لاستعداء الشعوب العربية والإسلامية ضده، بيد أن الحقيقة تكمن في محاولة استغلال وتوظيف معاناة الشعب الفلسطيني في عملية تصفية حسابات شخصية دنيئة.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار