Quantcast
2024 ماي 16 - تم تعديله في [التاريخ]

الطازوطا.. إرث تاريخي ومعمار فريد من نوعه


الطازوطا.. إرث تاريخي ومعمار فريد من نوعه
العلم – عبد الكريم جبراوي

الطازوطا بناء تاريخي قديم ومعمار فريد من نوعه، يعتمد الحجارة الكبيرة والمتوسطة المتراصة بعضها فوق بعض، بحيث بعضها يشد ويدعم البعض، وتتفرد بهذا النوع من البناء العمراني التاريخي بعض مناطق دكالة، كما ينحصر وجوده في بضع جماعات ترابية بإقليم الجديدة مثل جماعات الحوزية وأولاد رحمون وأولاد احسين والشعيبات وسيدي عابد، شيدها الانسان المغربي الدكالي لتكون له مسكنا ومستقرا على الأرجح كبناء متطور عن " النوالة" التي كانت المسكن الشائع قبيل اللجوء إلى البناء الحجري. 

تتألف بناية الطازوطا من قاعدة متينة تكون غالبا دائرية الشكل ، و من جزء علوي مخروطي الشكل ومفتوح في اتجاه الأسفل بارتفاع يتراوح ما بين المترين وثلاثة أمتار. 

لها باب يتوسط القاعدة وغالبا ما يكون في اتجاه مشرق الشمس وقد يحيد عنه قليلا إما يمينا أو شمالا، وفي الجزء العلوي نافذة تضيق أو تتسع بحسب الغرض من إنشائها الذي على الأرجح كان بغاية استغلال الجزء العلوي مخزنا لقاطنيها.

ويلاحظ وجود مصعد (درج) من الحجارة المصفوفة تصاعديا كذلك يلتف حول قاعدة الطازوطا وصولا إلى الجزء المخروطي في الأعلى ويمتد إلى ما فوقه، وقد يكون على الجانب الأيمن أو على اليسار أو عليهما هما معا .

يبلغ قطر المساحة الداخلية للطازوطا ما بين خمسة في حدودها الدنيا وستة أمتار كأكبر واحدة، وترتفع قاعدتها بأكثر من مترين لتسهل خروج ودخول وحركة مرتفقيها وتسهل الانسيابية داخلها دون صعوبات أو عوائق، ويبلغ سمك جدارها حوالي المترين أو أكثر لضمان صلابتها وقوة تحملها لجميع ظروف السطو أو الظروف المناخية والطبيعية ، مع اعتماد تقنية إمالة الحجارة قليلا بحيث تجعلها تسقط خارجا عند تعرضها لهدم أو تخريب أو محاولات اختراق أو هزة أرضية تفاديا لسقوط حجارتها على رأس من بداخلها.

والجميل كذلك أن بناء هذا النوع من العمران كان يتم بالحجارة فقط بتصفيفها وترصيصها بشكل متقن دون الحاجة إلى عجين يساعد على تماسكها، معتمدا في ذلك على الحجارة كمادة خام بعين المكان بوفرة كبيرة، وقد تضاف إليها تحسينات في الداخل من قبيل تبليط جدرانها الداخلية بخليط ومزيج من الطين المأخوذ من عين المكان كذلك والتبن أو العشب اليابس أو تزيينها بطلاء جيري أو صباغة. 

وتتميز الطازوطا بشكل بنائها وهندستها حيث يكون داخلها بارد صيفا ودافئ شتاء ، وبكونها صديقة للبيئة على اعتبار أن المواد المستعملة في بنائها طبيعية غير مصنعة ومن ذات البيئة، إضافة إلى مقاومتها لكل العوامل الطبيعية العنيفة وتشكيلها إرثا معماريا فريدا. 

ولا تزال عدة نماذج من الطازوطا صامدة بإقليم الجديدة ويستغلها أصحابها في عمليات تخزين الحبوب أو التبن والأعلاف أو حظائر لمواشيهم، كما أن البعض آثر أن يحييها كمعلمة تاريخية عمرانية جذابة ضمن مجال السياحة القروية للتعريف بما يزخر به الإقليم من تراث معماري منفرد وجدير بالاهتمام، وهو ما يتوجب على الجهات المعنية بالإرث الحضاري والعمراني والمعنية بالمجال السياحي إيلاءه المزيد من الاهتمام في إطار مبادرة لحمايته كموروث مادي من الانقراض والسعي إلى خلق هياكل محلية تعنى بدراستها والحفاظ على ما هو لا زال قائما منها والتفكير في إمكانية إحداث وحدات سياحية متكاملة من هذا النوع ضمن ورش تشجيع السياحة عموما والسياحة القروية على وجه الخصوص.

              



في نفس الركن
< >

الجمعة 21 يونيو 2024 - 10:50 مَوَاعِيد لا أُخْلِفُ حُبَّهَا
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار