Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







القنصل العام "محمد متوكل" الوجه المشرف للدبلوماسية المغربية بهولندا



بعد تعيينه من طرف ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الدولي والشؤون الإفريقية والمغاربة المقيمين بالخارج، كقنصل عام للمملكة المغربية بأمستردام في صيف 2018، تمكن القنصل المغربي محمد متوكل من كسب ثقة جميع مغاربة المنطقة، بفضل سياسته الرشيدة وفتح باب الحوار والتواصل الفعال مع أبناء الجالية المغربية المقيمة بهولندا، ومشاركته في جميع التظاهرات الثقافية والرياضية التي تخص مغاربة المنطقة.






ورغم جائحة كوفيد -19 وإجراءات الحجر الصارمة بالأراضي المنخفضة سهر القنصل العام على تلبية حاجيات أبناء الجالية  والتدخل في أزمة العالقين وأحيانا التنقل إلى غاية مقر سكناهم.

وأبعد من ذلك فالقنصل العام محمد متوكل تمكن من خلق علاقات قوية ومتينة مع المسؤولين الهولنديين بالمنطقة. كما تمكن في ظرف وجيز من فرض وجوده إذ أصبح ينعت بالرجل الدبلوماسي المتفتح وسط الجالية المغربية بهولندا وذلك راجع لطريقة العمل والأسلوب الجديد الذي نهجه منذ حلوله بأمستردام وفتح أبوابه للاستماع لكل مشاكل الجالية والمساهمة في حلها.



 

بالصور.. القنصل المغربي محمد متوكل الوجه المشرف للدبلوماسية المغربية بهولندا


واستطاع محمد المتوكل من اقتحام منطقة أمستردام وما جاورها بفتح قنصليات متنقلة لمناطق الظل وتقريب الإدارة من المواطنين، ورغم حساسية المنصب والمسؤولية الملقاة على عاتق القنصل العام المغربي خاصة في الدفاع عن وحدة التراب المغربي ورفع الراية المغربية عاليا في سماء هولندا استطاع بفضل تجربته الدبلوماسية الراقية في امتصاص المشاكل التي تواجه الجالية أو تلك المفتعلة للتشويش على المغرب لما يحققه من إنجازات على الصعيد المحلي والدولي.

فلحد الساعة قنصلية المغرب بأمستردام تعكس الصورة الرشيدة والراقية للدبلوماسية المغربية واحترام توصيات صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله في الاهتمام المتواصل بأبناء الجالية المغربية بالخارج .

بالصور.. القنصل المغربي محمد متوكل الوجه المشرف للدبلوماسية المغربية بهولندا


كذلك تمكن محمد متوكل على تغيير الصورة النمطية للمرأة المغربية بهولندا وهذا بفتح باب التواصل الفعال مع المرأة المغربية في هولندا ونقل كل انشغالاتها للبلد الأصلي ولم يخفي القنصل العام اهتمامه الكبير في أكثر من مناسبة بالمرأة المغربية وما تحققه من إنجازات كبيرة على الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي والجمعوي في الأراضي المنخفضة وترويج صورة المرأة المغربية الناجحة في أوربا.

أما في ما يخص الجالية المغربية التابعة للدائرة القنصلية لجهة أمستردام فالكل يثمن العمل المتميز للسيد القنصل، فزياراته المتتالية للعديد من القرى والمدن التي تعرف تواجد عدد كبير من المغاربة، وخلقه باب للحوار والتنسيق مع عمداء هذه المدن والبلديات من أجل تقديم الدعم والمساعدة لأبناء الوطن. بل أكثر من ذلك محمد متوكل أعطى اهتمام خاص للمجال الديني والاجتماعي.
 


حيث قام بزيارة للعديد من المساجد والجمعيات رفقة مستشار سفير صاحب الجلالة السيد عبدو القادري للتقييم وتقويم العمل وأنشطة الجمعيات التي تنشط في هذا الميدان، واطلع على المناهج التربوية والثقافية لهذه الجمعيات، وسجل مؤخرا حضوره في حفل يهودي مغربي بمناسبة عيد “الميمونة”، أو عيد الفصح اليهودي وهو الحفل الذي حضره نخبة مهمة من الشخصيات المرموقة في عدة مجالات. وكان هذا بمبادرة من تنظيم جمعية الصداقة التي يترأسها السيد أحمد المسرى.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أشاد القنصل العام للمملكة المغربية بالرمزية الكبيرة بالاحتفال بعيد الميمونة، سواء في كل ربوع المملكة أو بالخارج، لافتا إلى أن تخليد هذه المناسبة يعبر عن ارتباط اليهود من أصل مغربي بوطنهم والعرش العلوي، من خلال حفاظهم على الزيارات كل سنة إلى الأضرحة والمزارات اليهودية في مختلف المدن المغربية. وأشار المسؤول الدبلوماسي المغربي إلى رفض المرحوم الملك محمد الخامس التوقيع على مرسوم “فيتشي” لترحيل اليهود إلى أوروبا أيام النازية وحرصه على حمايتهم كرعاياه، بل ودعوة ممثليهم لحضور الاحتفالات المخلدة لعيد العرش سنة 1941.
 


وقال محمد المتوكل إن “اليهود المغاربة يحتفظون بجميل الملك محمد الخامس من خلال وضع تمثال له سنة 1986 بمدينة عسقلان، كتب عليه: (صديق الشعب اليهودي)".

وعلى لسان السيد محمد ديبة رئيس فدرالية الجالية المغربية بهولندا أكد أنه منذ خطاب الملك محمد السادس والذي خصص جزء كبير منه لتحسين ظروف وأحوال الجالية المغربية بقنصليات المملكة بالخارج، أصبحت الجالية المغربية بهولندا خاصة تلاحظ تحسن ملموس في العديد من هذه القنصليات.

لكن  كما تقول المناضلة المغربية بهولندا منى جبران يبقى محمد متوكل من بين القناصلة الذين تميزوا على الصعيد العالمي، بشهادة العديد من المتتبعين للشأن الدبلوماسي، ومثال حي للدبلوماسي المحنك الذي يعمل بجدية وإخلاص لتحسين صورة المملكة بالخارج.

العلم الإلكترونية: هولندا - أ.محمد

بالصور.. القنصل المغربي محمد متوكل الوجه المشرف للدبلوماسية المغربية بهولندا

Hakima Louardi