Quantcast

2021 سبتمبر 2 - تم تعديله في [التاريخ]

القيادي الاستقلالي حسن السنتيسي للعلم: الانتخابات الجارية تشكل فرصة تاريخية للتغيير الذي ينشده الشعب المغربي

برنامج حزب الاستقلال يتعايش مع المشاكل والصعوبات التي تعاني منها الأغلبية الكبرى من الشعب المغربي..


الشباب المغربي مدعو الى الإسهام في تجديد الديمقراطية وتقويتها ودعم دولة الحق والقانون

القيادي الاستقلالي حسن السنتيسي للعلم: الانتخابات الجارية تشكل فرصة تاريخية للتغيير الذي ينشده الشعب المغربي
 
أكد السيد حسن السنتيسي عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال أن الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية  الجارية  تشكل فرصة تاريخية للتغيير  الذي ينشده الشعب المغربي  من أجل  تدشين جيل جديد من السياسات  العمومية الجادة،  وتعزيز المسار الديمقراطي، ودعم دولة الحق والقانون والمؤسسات الدستورية النزيهة التي تعبر عن  جميع المواطنات والمواطنين .
 
ودعا القيادي الاستقلالي في تصريح خاص لجريدة (العلم) ، جمهور الناخبات والناخبين إلى اغتنام هذه الفرصة  بالمشاركة الواسعة في الانتخابات  من أجل بناء مؤسسات منتخبة تلبي تطلعات  الشعب وتستجيب لطموحاته ، مناشداّ   الشباب  بصفة خاصة ، المبادرة إلى الإسهام في تجديد الديمقراطية وتقويتها  للقطع مع  الممارسات السابقة التي كانت  تجهض العملية الانتخابية .

وقال السنتيسي إن الانتخابات يوم 8 شتنبر ستكون مختلفة  واستثنائية ، لأن الشعب المغربي صار واعياّ وعياّ سياسياّ عميقاّ ، بحيث يستطيع  التمييز بين الصالح وبين الفاسد ، ولن تؤثر فيه أساليب الإغراء التي كانت  سائدة خلال الانتخابات السابقة ، حين كان المال  السياسي يلعب دوره السلبي والمفسد  في تزييف إرادة الكتلة المنتخبة ، وتحريف الحقائق من خلال التلاعب بصناديق الاقتراع ، موضحاّ أن  تجار الانتخابات الضالعين في التزوير وتضليل الناخبات والناخبين ، لن يظفروا بمبتغاهم في هذه الانتخابات ، لأن  نضج الشعب  وتنامي الوعي الوطني  وتصاعد الشعور بضرورة  التغيير  وإعادة  البناء الديمقراطي على أسس جديدة ، كل ذلك   يمنع من  السقوط في  مستنقع إفساد العملية الانتخابية ، ويحول دون ظهور نماذج  من البشر لا ضمائر لها  ولا شعور بالواجب الوطني .
 
وأكد الأخ حسن على ضرورة الالتزام  بقواعد الانتخابات النزيهة، والتحلي  بثقافة الممارسة النظيفة للعمل السياسي الذي  تأتي الانتخابات في مقدمة  مستلزماته .
 
وأضاف  أن حزب الاستقلال يدخل الانتخابات بثقة قوية وبأمل عريض في الفوز ، لأن برنامجه الانتخابي الوطني،  يرقى إلى المستوى المطلوب ، ويعبر عن ضمير المواطنات والمواطنين ، ويتعايش مع المشاكل و الصعوبات التي يعاني منها  الأغلبية الكبرى من شعبنا .
 
 وأعرب عن أمله في أن  يبدأ المغرب مرحلة جديدة بعد يوم 8 شتنبر،  ستكون، بإذن الله، انطلاقة قوية نحو الأمام، بقيادة جلالة الملك محمد السادس باني المغرب الجديد ، مبدياّ  ارتياحه للنتائج الطيبة التي حصل عليها المناضلون الاستقلاليون في انتخابات الغرف المهنية ، وقال إن تلك النتائج هي بمثابة البشائر للفوز القادم إن شاء الله في الانتخابات  المقبلة.
 
 العلم: الرباط
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار