Quantcast
2024 مارس 17 - تم تعديله في [التاريخ]

المضيق: أهمية توظيف الوسائل التربوية في تنزيل الأنشطة الاعتيادية


المضيق: أهمية توظيف الوسائل التربوية في تنزيل الأنشطة الاعتيادية
العلم الإلكترونية - عبد القادر خولاني 

في إطار تفعيل المهام المنوطة بالمدرسة العمومية واستجابةً لحاجات المجتمع المغربي المتجددة وتطلعاته المستقبلية، وانسجاماً مع أهداف خارطة الطريق 2022-2026، تعتبر اعتماد الأنشطة الاعتيادية اختيارًا بيداغوجيًا يسعى إلى تمكين المتعلمات والمتعلمين من الكفايات والمهارات الأساسية للتعلم.
 
وفي هذا السياق، استضافت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالمضيق الفنيدق، ورشات تأطيرية لأستاذات وأساتذة التعليم الابتدائي، بحضور سعيد بودرا المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالمضيق. تم ذلك في سياق تنزيل مشروع الأنشطة الاعتيادية وطنياً وجهوياً، وتفعيل المذكرات الوزارية والمراسلات الجهوية ذات الصلة.
 
وقد تم تنظيم ورشات تأطيرية في مدرسة سيدي أحمد بنعجيبة بالفنيدق، بإشراف المفتش المنسق الجهوي التخصصي للغة الفرنسية عبد العزيز خليعشي، حيث شاركت الأستاذة فاطمة العلالي تجربتها في توظيف الوسائل التعليمية في تنزيل الأنشطة الاعتيادية.
 
وتضمنت الورشات إنتاج وسائل تعليمية ديداكتيكية للأنشطة الاعتيادية القرائية والحركية في مادة الرياضيات، وذلك بعد عقد لقاء جهوي في مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة، لمناقشة برنامج الأنشطة الاعتيادية بالتعليم الابتدائي.
 
وحضر الاجتماع رئيس مصلحة الارتقاء بتدبير المؤسسات التعليمية والمسؤول عن البرنامج 7 على مستوى الأكاديمية، إضافة إلى المفتشين المنسقين الجهويين التخصصيين وعدد من مفتشي التعليم الابتدائي بالمديريات الإقليمية بالجهة.
 
وتعتبر الأنشطة الاعتيادية الموجهة لجماعة الصف محطة إعداد وتجهيز المتعلم للانخراط الإيجابي ومبادرة التعلم الذاتي في بيئة آمنة. وقد نوه الحضور بفعالية ونجاعة هذه الأنشطة، مع التأكيد على أهمية توظيف الوسائل التعليمية بإبداع وتنويع، وذلك لتحقيق أهداف التعلم وتنمية المهارات.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار