Quantcast

2022 نونبر 24 - تم تعديله في [التاريخ]

المنتدى العالمي لتحالف الحضارات يناقش موضوع خطاب الكراهية على الأنترنيت

أخرباش تؤكد على أن انتشار خطاب الكراهية لا يمكن تحليله حصرا كفوضى إعلامية أو زيغ تواصلي


العلم الإلكترونية - الرباط 

أكدت لطيفة أخرباش، رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، أن "انتشار خطاب الكراهية لا يمكن تحليله حصرا كفوضى إعلامية أو زيغ تواصلي"، وذلك خلال مداخلتها بالمنتدى العالمي التاسع لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات الذي ترأسه كل من ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وميغيل أنخيل موراتينوس، الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات، يومي 22 و23 نونبر 2022 بفاس تحت شعار "نحو تحالف من أجل السلام: لنتعايش جميعا كإنسانية واحدة".
 
وقالت أخرباش بهذا الخصوص إن "الأمر يتعلق بظاهرة تتقوى أيضا من عجز المجتمع الدولي على إيجاد حلول عادلة ومنصفة لإشكاليات شمولية مثل قضية الهجرة أو التغير المناخي. كما أن اعتماد المجتمع الدولي معايير مزدوجة في قضايا الإرهاب، الانفصال أو حتى حقوق الإنسان تشجع انتشار خطاب الكراهية والعنف". 
 
وأضافت رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري أن ممارسات خطاب الكراهية والوصم والتقاطب هي أبعد ما تكون عن الانحسار، وبأن جائحة أخبار زائفة شمولية طبعت الأزمة الوبائية الناجمة عن كوفيد 19، مما دفع الأمين العام للأمم المتحدة إلى القول "عدونا هو أيضا التفشي المتنامي للأخبار الزائفة والتضليلية". 
 
من ناحية أخرى، اعتبرت أخرباش أن دينامية تأثير شبكات التواصل الاجتماعي في مجال تداول والتعرض لخطاب الكراهية لا يمكن وقفها فقط بتقوية الرصد والمراقبة وتجفيف موارد الخطابات الإرهابية والعنيفة، مؤكدة في الختام "أن تنمية الحس النقدي وتعزيز ثقافة حقيقية للتعايش مع الآخر هي التي من شأنها تقوية مناعة الأفراد والمجتمعات ضد خطاب الكراهية وممارسات التضليل والتلاعب اللصيقة به". 














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار