Quantcast

2022 نونبر 18 - تم تعديله في [التاريخ]

الوسط القروي يمر بظروف صعبة تتطلب المزيد من الجهود

سعيد التدلاوي: ضرورة تقديم المعلومات المفصلة للفلاحين بخصوص علاقتهم بالضمان الاجتماعي، وتفعيل حلول عملية بخصوص قرار منع ذبح البقرات الحلوب


النائب البرلماني سعيد التدلاوي
النائب البرلماني سعيد التدلاوي
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

أبدى الفريق الاستقلالي يوم الاثنين الماضي انشغالا كبيرا من الوضعية السائدة في الوسط القروي، حيث وجه النائب البرلماني سعيد التدلاوي سؤالا شفويا في هذا الإطار تساءل من خلاله عن التدابير المتخذة لدعم الفلاحين.

السيد محمد صديقي وزير الفلاحة أبرز أن بلادنا تعرف بداية موسم فلاحي جد صعب، يأتي بعد موسم منصرم استثنائي بكل المقاييس، عرف جفافا مطولا زيادة على السياق المطبوع بارتفاع أسعار المواد الفلاحية والغذائية والطاقة والمعادن الصناعية. 

وفيما يخص تدبير ماء السقي فقد أفاد أن الموسم ينطلق بمخزون سدود جد منخفض، حيث تُرصد جل السدود الفلاحية للماء الشروب، والتي تتوفر على 3.2 مليار متر مكعب، وما يقارب 600 مليون متر مكعب مخصصة للدوائر السقوية.

وكشف أن الوزارة الوصية تقوم بتتبع دقيق ومستمر لتطور الوضعية المائية لترشيد نافورات المياه، والاقتصار على الري التكميلي حسب المناطق، وتوفير المياه وفق الأولويات للأشجار، وتنفيذ مشاريع الاستثمار في إطار استراتيجية الجيل الأخضر بهدف بلوغ مليون هكتار مسقية بواسطة تقنية التنقيط.

وأشار الى ان الوزارة تواصل مشاريع تحلية مياه البحر، حيث يتوفر المغرب على 15الف هكتار مسقية بالمياه المحلاة من البحر، والشروع في تحلية مياه البحر بالطاقة الريحية، لفائدة 5 الاف هكتار بجهة الداخلة، مضيفا استمرار برنامج دعم الأعلاف وسلاسل إنتاج الحليب واللحوم، وحماية القطيع عبر عملية التلقيح، موازاة مع رصد اعانات جديدة لدعم الشباب وتنمية أراضي الجموع بهدف خلق طبقة متوسطة فلاحية.

النائب البرلماني سعيد التدلاوي سجل في تعقيبه أن الجهود المبذولة للحكومة على المستوى الاجتماعي بالوسط القروي أساسية بما فيها تلك المرصودة لدعم القطاع الفلاحي، مثيرا بعض الإشكاليات التي يطرحها مستوى التطبيق، والتي قد تؤدي الى مشاكل في القريب العاجل، مثل التسجيل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حيث أن الفلاحين لا تتوفر لديهم المعلومات الوافرة والمفصلة، ومنها ضرورة أداء الاشتراكات وليس فقط التسجيل لدى مصالح الصندوق مما يخلف ارتباكا في أوساط الفلاحين.

وفيما يخص الإنتاج الحيواني، فقد طالب بأهمية تحديد برنامج محدد متعلق بالشعير، على اعتبار أن الوضعية كارثية، مؤكدا أن الوزارة الوصية لديها الصورة متكاملة بخصوص ما يعانيه الوسط القروي، ومع ذلك لا بد من رفع وتيرة الدعم وضمان مبدأ الاستحقاق سيما وأن البعض أصبح يستهلكه بدل أن يقدمه للماشية.

وعلى صعيد قرار منع ذبح الإناث من العجول، فقد شاطر المتحدث من جهة قرار الوزارة لحماية إنتاج الحليب، ودعا من جهة ثانية إلى السماح للكسابين بذبح نوع البقرات blanc bleu belge سيما إذا عمدوا الى تسمينها، ومنع دخول اللقاحات الاصطناعية الخاصة بها كحلول استعجالية.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار