Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




انتخابات 8 شتنبر تأكيد جديد على التشبث الراسخ للمواطنين في الأقاليم الجنوبية بمغربيتهم



في وثيقة رسمية لمجلس الأمن الدولي مترجمة إلى اللغات الست الرسمية للمنظمة نشرتها الأمانة العامة للأمم المتحدة وجرى توزيعها تزامنا مع انطلاق أعمال الاجتماعات رفيعة المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة بداية الأسبوع الجاري ، بحضور كبار قادة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في نيويورك , راسل الممثل الدائم للمغرب عمر هلال أعضاء مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، بشأن ظروف إجراء الانتخابات العامة في 8 شتنبر في المغرب بما في ذلك الاقاليم الجنوبية للمملكة .





العلم الإلكترونية - الرباط 

المندوب الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة أبلغ المنتظم الدولي عبر الرسالة أن نسبة المشاركة العالية لسكان الصحراء في استحقاق 8 شتنبر الانتخابي، تعتبر تأكيدا جديدا، من خلال صناديق الاقتراع، على ارتباط مواطني الأقاليم الجنوبية الذي لا يتزعزع بمغربيتهم مبرزا أن هذا الموعد شكل يومًا تاريخيًا للمغرب، تميز بإجراء انتخابات عامة لأول مرة - تشريعية وجماعية وجهوية - في جميع أنحاء التراب الوطني، بما في ذلك الصحراء المغربية .
 
السيد هلال كشف أنه في الصحراء المغربية، بلغت نسبة المشاركة 66,94 بالمائة في جهة العيون – الساقية الحمراء، و58,30 بالمائة في جهة الداخلة – وادي الذهب”.
 
وأضاف أنه “على الصعيد الإقليمي، كانت نسبة المشاركة بالصحراء المغربية أكثر أهمية. ففي جهة الداخلة – وادي الذهب، بلغت نسبة المشاركة 79,64 بالمائة في إقليم أوسرد، و54,40 في المائة في إقليم وادي الذهب. أما بأقاليم جهة العيون – الساقية الحمراء، بلغت نسبة المشاركة 85,20 في المائة بإقليم طرفاية، و67,37 في المائة بإقليم السمارة، و68,65 في المائة بإقليم العيون، و64,10 في المائة في إقليم بوجدور.
 
وفي هذا الإطار، قال سفير المملكة إن سكان هاتين الجهتين من الصحراء المغربية أظهروا انخراطا كبيرا في هذا الاقتراع الثلاثي، بنسب مشاركة هي الأعلى في المغرب”، مؤكدا على أن “المشاركة المكثفة لسكان الصحراء المغربية في هذه الانتخابات تشكل تأكيدا جديدا، من خلال صناديق الاقتراع، على التشبث الراسخ للمواطنين في الأقاليم الجنوبية بمغربيتهم، وكذا بممارسة حقهم غير القابل للتصرف في التدبير الديمقراطي لشؤونهم المحلية، في إطار السيادة والوحدة الترابية للمغرب.
 
في معرض وضعه المنتظم الدولي في صلب حقائق الوضع بالمملكة أشار الدبلوماسي المغربي أن الانتخابات تمت مراقبتها باستقلالية وحيادية تامة من قبل 5020 مراقبا وطنيا ودوليا وابرز أن هؤلاء المراقبين الوطنيين والدوليين شهدوا جميعا على إجراء هذه الانتخابات بطريقة ديمقراطية وشفافة وشاملة، وفقا للإجراءات المنظمة للعمليات الانتخابية فضلا عن أعلى المعايير الدولية .
 
Hicham Draidi