Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






برئاسة الدكتور عمر حجيرة.. حزب الاستقلال بوجدة يدعو الأحزاب السياسية الى تنافس انتخابي نزيه‼



في احترام تام للتدابير والإجراءات الإحترازية للحد من انتشار وتفشي وباء كورونا المستجد، ترأس الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منسق جهة الشرق أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي للحزب تحت شعار: "حزب الاستقلال هو البديل" بالقاعة الكبرى للمفتشية الاقليمية لوجدة/أنكاد، وذلك بحضور الاخوة: محمد الزين المفتش الاقليمي للحزب ورشيد زمهوط الكاتب الاقليمي وعمر البودالي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب منسق جهة الشرق، كما حضر أعضاء اللجنة المركزية للحزب: ذة. فاطمة بنعزة وهشام الصغير، وكتاب فروع الحزب بالإقليم وأعضاء المجلس الوطني وأطر وأعضاء الهيئات الموازية للحزب والمستشارين الاستقلاليين وأطر الروابط المهنية الاستقلالية والاتحاد الإقليمي للشغالين..





د. عمر حجيرة يرأس أشغال دورة المجلس الاقليمي بوجدة تحت شعار: "حزب الاستقلال هو البديل"


انطلقت أشغال الدورة بتلاوة الفاتحة ترحما على عدد من المناضلين الذين رحلوا الى دار البقاء بين الدورتين، وكافة أرواح شهداء الحرية والاستقلال وضحايا وباء فيروس كورونا المستجد..

الأخ رشيد زمهوط وفي مستهل تقديمه لعرض المكتب الاقليمي رحب بالقيادي الاستقلالي و بكافة أعضاء المجلس الاقليمي الذين سجلوا حضورهم بهذا الاجتماع في احترام تام للاجراءات الاحترازية الصحية.. مشيرا الى أنه و بالرغم من الوضع الاستثنائي الذي تعيشه البلاد بسبب الوباء، فان الحزب -يقول زمهوط- لم يكن غائبا عن الساحة، بل كان حضوره دائما متواصلا ووازنا لمواكبة القضايا السياسية والتنظيمية التي تتطلب متابعة يومية مستمرة.. وأضاف أن حزب الاستقلال كان من بين الأحزاب الأولى الحاضرة بقوة في المشهد السياسي، فلابد لنا أن نفتخر بحزبنا الذي كان يمارس فعلا نضالات القرب.. كما تطرق الكاتب الاقليمي للبرنامج التواصلي الذي دشنه المكتب الاقليمي مع مختلف فروع الحزب النشيطة بالاقليم و الصدى الطيب الذي تركه لدى المناضلات والمناضلين بالجماعات التي عرفت تجديد مكاتبها.. وذكر زمهوط بأشغال الدورة الأخيرة التي تم تجديد أعضاء المكتب الاقليمي خلالها وتجديد الثقة في شخصه لولاية ثانية وفقا لضوابط الحزب القانونية وتاهيلا لفروعه و تنظيماته الموازية على المستوى الإقليمي لتستعد بما يكفي من الكفاءات للتعامل مع المسلسل الانتخابي المرتقب وكسب رهان كافة الاستحقاقات. 

     
الأخ محمد الزين مفتش الحزب، قدم تقريرا حول الواقع التنظيمي للحزب على المستوى الاقليمي، كما أبرز في مستهله افتخار الاستقلاليين بالانتماء لحزب الاستقلال. و استعرض المفتش مجموعة من النقط التنظيمية للحزب باقليم وجدة/أنكاد، الاقليم الذي يضم بين نفوذه 11 جماعة ترابية و التي من المفروض أن يكون للحزب 11 فرعا بهياكله و تنظيماته، مشددا على ضرورة الانشغال بتجديد باقي الفروع و تأسيس أخرى.. و ذكر الزين من جهة أخرى بعدد من الأنشطة التي قام بها فرع وجدة عن بعد طيلة شهور الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية، والتي كانت ناجحة.. وكذا تجديد وتأسيس عدد من الروابط المهنية الاستقلالية.. كما أشار الى ضرورة الحسم في تجديد وتأسيس الروابط المهنية الاستقلالية المتبقية مرحبا بتأسيس رابطة الأطباء الاستقلالين بوجدة وتجديد فرع رابطة الصيادلة والأساتذة الجامعيين والمهندسين والمهندسين المعماريين..

    
أما الأخ عمر البودالي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين فقدم للجميع تحيات أخواتهم واخوانهم بالمكتب التنفيذي و على رأسهم الأستاذ النعم ميارة.. ثم تحدث عن مختلف المراحل النضالية لعدد من النقابات المنضوية تحت لواء الاتحاد العام بالاقليم والجهة ككل.. و ضمنها تأسيس عدد من النقابات الجديدة كنقابة مستخدمي و موظفي مطار وجدة أنكاد وكذا نقابة اطفائيي المطار و تجديد المكتب النقابي لموظفي الجماعة الترابية لوجدة.. و تمنى في الأخير النجاح لأشغال المجلس الاقليمي.
 



الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق جهة الشرق قدم عرضا سياسيا مسهبا استهله بتقديم تحيات اللجنة التنفيذية للحزب وعلى رأسها الدكتور نزار بركة الأمين العام. ودعا حجيرة الى اتخاذ القرارات الناجعة والتعبئة العامة لمواجهة الظرفية التي تعيشها البلاد.. كما وجه الدعوة الى الأحزاب السياسية الى تنافس انتخابي نزيه..

     
عضو اللجنة التنفيذية للحزب توقف عند شعار الدورة: "حزب الاستقلال هو البديل" مشددا على تمسك الاستقلاليين بتوابث ومقدسات الأمة ودفاعهم المستميت عنها مذكرا بمختلف المواقف والمبادرات التي اتخدها الحزب خدمة للقضايا الوطنية الأساس وفي مقدمتها ملف الوحدة الترابية للمملكة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ضامن وحدة البلاد والساهر على حسن سير مؤسساتها.  المنسق الجهوي لحزب الاستقلال ابرز من خلال عرضه، ان حالة الطوارئ التي أعلنت عنها الدولة بتعليمات من جلالة الملك، والتدابير الاستباقية، مكنت بلادنا من التحكم في هذه الجائحة، غير ان الحكومة يقول حجيرة لم تكن تتوفر على منظور شمولي للتعاطي مع الازمة، ولم تكن قادرة على مواكبتها والتواصل مع الشعب المغربي، وظهر على أغلبيتها ارتباك وعدم الإنسجام في إصدار القرارات.. وتناول حجيرة في الشق الثاني من عرضه الحديث عن ما عرفه الحزب و هيئاته الموازية من دينامية وحركية لمواكبة هذه الجائحة، سواء من خلال فعالياته وأنشطته على المستوى المحلي والوطني من مناظرات وندوات وعمل ميداني لدعم المتضررين من الجائحة، او من خلال قراراته ومواقفه حيث قدم الحزب مجموعة من التصورات والبدائل والإقتراحات لمعالجة الازمة وتداعياتها المستقبلية. وهكذا تحدث الدكتور عمر حجيرة منسق الحزب بالجهة عن مختلف الشروحات و المداولة حول مشروع حزب الاستقلال لتنمية الأقاليم الحدودية و جهة الشرق نموذجا، مذكرا بعدد من الاحصائيات والمعطيات التي تهم اقتصاد الجهة، وقال حجيرة أنه وفي الوقت الذي تتهافت فيه الناس على الترشيحات و على من سيفوز و من سيخسر، فحزب الاستقلال وكعادته يكون دائما سباقا لاعطاء الانطلاقة لعمل سياسي نبيل و الذي يكمن في تهييء البرامج و مناقشة مشاكل المواطنين، بحيث أن ما يهم المواطن ليس هو من سيفوز بل هو من له القدرة على التغيير و من له نظرة مستقبلية و برنامج قابل للانجاز من أجل خروج جهتنا من مشاكلها و معاناة ساكنتها..

      
وفي هذا السياق ذكر بان الحزب عرض على الحكومة مذكرة بتاريخ 04 يونيو من السنة المنصرمة، والتي تمت صياغتها بناء على المستجدات الراهنة وهي تكميلية لمشروع النموذج الجديد للتنمية الذي قدمه في 11 يناير 2020، وقد تضمنت جيلا جديدا من الإصلاحات يقطع مع الممارسات السابقة ، ويقوم على مقاربات لتعزيز دور الدولة للنهوض بالقطاعات المهمة كالتعليم والصحة، والحفاظ على الشغل وانعاشه ودعم مقاولات الشباب والمقاولات الصغرى، ودعم القدرة الشرائية للمواطنين، وتحقيق الإكتفاء الذاتي والأمني والمالي والطاقي والرقمي.. و ختم المنسق عرضه بتقديم سبل تقوية العمل الحزبي بإقليم وجدة/أنكاد والعمل على رص الصفوف من أجل ربح الاستحقاقات المقبلة مع التأكيد على احترام مؤسسات الحزب و قوانينه الأساسية مع ضرورة التفكير في تقوية الدينامية التنظيمية والحرص على تفعيل كافة هياكل الحزب وتنظيماته الموازية، حيت أكد حجيرة في هذا السياق على أهمية مواكبة تنظيمات المجتمع المدني وتأطيرها من أجل الانخراط في صناعة القرارات عبر التأطير والتكوين والمساعدة القانونية لتمكينها من استغلال آليات الملتمسات والعرائض وكذا التواجد بهيآت وآليات الحوار والتشاور، مما يمكن الحزب من تملك الاشتغال عن قرب مع كل الفعاليات المدنية التي تساهم في التأثير الإيجابي على توجهات الرأي العام الوطني.. و دعا أطر المجلس الاقليمي الى ضرورة تحريك عجلة التواصل مع المواطنين بمختلف جماعات الاقليم..

     
هذا وتطرقت أشغال المجلس الى ملامسة عدد من القضايا الوطنية والجهوية و كذلك مشاكل وإكراهات إقليم وجدة والتهييء لكل الإنتخابات المقبلة التي ستعرفها بلادنا قبل متم السنة الجارية.
 


وتوجت أشغال دورة المجلس الإقليمي بإصدار البيان التالي


"إن المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بوجدة المنعقد يومه السبت 8 ماي 2021 في دورة عادية تحت شعار حزب الاستقلال هو البديل برئاسة الأخ عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية للحزب و هو يستحضر الأدوار الوطنية الحاسمة المنوطة بالحزب في هذه الظرفية الحساسة من تاريخ البلاد و بعد استماعه للعرض السياسي القيم لمبعوث اللجنة التنفيذية وتداوله في عدد من القضايا التنظيمية و المستجدات  السياسية و الاجتماعية يسجل ما يلي :


1/  يشيد بالخطوات الملكية السامية الحكيمة في تدبير زمن الجائحة ويقدر عاليا كل مبادرات جلالة الملك نصره الله الرامية لتجنيب البلد انتكاسة وبائية 


2/ يعبر عن اعتزازه بانتظام الدورة التنظيمية للحزب ويشدد على أهمية تعبئة كل طاقات مناضلي وتنظيمات الحزب بالاقليم استعدادا للاستحقاقات المرتقبة و يدعو كافة الكفاءات الحزبية ومناضلي الحزب وكل المواطنات والمواطنين إلى التماهي مع رسالة حزب الاستقلال المتجذرة في تربة الوطن والمجتمع على الصعيد المحلي و الجهوي.


3/ يعبر عن انشغاله للاكراهات  الاجتماعية والاقتصادية الذي يشهدها الإقليم وتترجمه المعاناة المتجددة للساكنة  الناتجة عن تنصل الحكومة من التزاماتها ومسؤولياتها.


 4/ يحمل الحكومة مسؤولية نتيجة التماطل في تنزيل المخطط الاستعجالي لتنمية المناطق الحدودية التي تشهد نسبا مقلقة  وقياسية في مؤشرات البطالة.


5/  يسجل بارتياح النجاحات الدبلوماسية المغربية تحت إشراف جلالة الملك للدفاع عن السيادة الترابية للمملكة و ينخرط في كل الخطوات الهادفة الى تقوية الموقع التفاوضي، ويجدد المجلس الاقليمي مرة اخرى تجنده الدائم وراء جلالة الملك للدفاع عن الوحدة الترابية لبلادنا .


6/يوجه مجددا نداء العقل و الحكمة إلى حكام الجارة الجزائر داعيا اياهم الى الكف عن سلوكيات الحقد و العداء و استحضار أواصر الجوار و الأخوة و التاريخ المشترك.


7/  يقرر ترك دورته العادية مفتوحة لاستكمال ترتيبات التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بما تتطلبه من حس وطني و التزام بادبيات ومواقف الحزب. ويدعو بالمناسبة كل الفرقاء السياسيين و الحزبيين إلى التماهي مع اللحظة الانتخابية الحاسمة بما يكفي من النضج والمسؤولية والسلوك  التنافسي  النزيه والديمقراطي" .
 

العلم الإلكترونية - وجدة: محمد بلبشير
 


Hakima Louardi