Quantcast

2021 ديسمبر 16 - تم تعديله في [التاريخ]

تحسن العلاقات المغربية الألمانية يقلق الجزائر والبوليساريو

الجزائر والبوليساريو تجاملان برلين وتخططان لإحراجها، وعودة العلاقات بين المملكة وشريكتها الأوروبية يدفعهما للبحث عن إمكانيات التشويش


العلم الإلكترونية - الرباط

ما أن تابعت قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية ومن خلالها المخابرات الجزائرية التطورات المتلاحقة والمتسارعة في العلاقات المغربية الألمانية والتي نحت نحو التهدئة ومحاولات إعادتها إلى سكتها الصحيحة والطبيعية، وكانت البداية بالبلاغ الصادر عن سفارة ألمانيا في المغرب وانتهى بالموقف الصريح الذي أعلنت عنه وزارة الخارجية الألمانية التي أعلنت مساندتها لمقترح الحكم الذاتي، وقامت هذه الوزارة بتحيين المعطيات المتضمنة في موقعها الرسمي على الأنترنت والمتعلقة بالمغرب. ما أن تابعت البوليساريو والجزائر هذه التطورات المقلقة بالنسبة لهما معا حتى سارعتا إلى بذل جهود كثيرة ومتعددة للتشويش على المسار الإيجابي الذي نحت إليه العلاقات المغربية الألمانية.
 
وفي هذا الصدد لم يكن من قبيل الصدفة أن تقرر قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية والمخابرات الجزائرية تنظيم ما يسمونه ب (الندوة 46 للتضامن مع الشعب الصحراوي) في ألمانيا بالتحديد. وفسرت الجهة المنظمة لها بالقول إن « ألمانيا دولة قوية في الاتحاد الأوروبي ومن شأن ذلك أن يكون له أثر إيجابي على القضية الصحراوية».
 
ويذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تخرج فيها قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية والجزائر في تنظيم هذه الندوة عن فرنسا وإسبانيا و البرتغال، والهدف طبعا هو إحراج الحكومة الألمانية والتشويش على الجهود التي تبذلها كثير من الأطراف لإعادة العلاقات الثنائية بين المغرب و ألمانيا إلى طبيعتها المعهودة بعد الرجة التي تعرضت لها خلال الأشهر القليلة الماضية. علما أن تنظيم تلك الندوة ليس بالحدث الذي يمكن إعطاؤه أهمية أكثر مما يستحقها ، لأن الأمر يتعلق في نهاية المطاف بمجموعة من الأشخاص من جنسيات اسبانية وفرنسية وجزائرية بالخصوص لا حضور لهم، ولاقيمة سياسية أو أكاديمية لهم يتم جلبهم من بلدانهم وتوفر لهم الإقامة ويرددون الكلام الذي جيء بهم ليكرروا قوله. وكثير منهم على علاقة بالمخابرات الجزائرية التي تتكلف بتمويل أنشطتهم المعادية للمغرب.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار