Quantcast
2023 نونبر 26 - تم تعديله في [التاريخ]

ترقب وسط مخاوف من عودة الجفاف

تأثيرات سلبية على الزراعة والاقتصاد في المملكة يحدثها تأخر سقوط الأمطار والموسم الفلاحي في خطر


العلم الإلكترونية - متابعة

يشهد المغرب هذه الأيام غياب توقعات تساقط الأمطار من نشرات الرصد الجوي، مما يثير مخاوف الفلاحين من تكرار ظاهرة الجفاف وتأثيراتها السلبية على الموسم الفلاحي، ويأتي هذا بعد خسائر كبيرة في القطاع الزراعي التي أحدثها الجفاف خلال الفترة بين العامين 2022 و2023، حيث فقد حوالي 269 ألف شخص عمله في المناطق الريفية.
 
وحسب تقرير المندوبية السامية للتخطيط، فإن القطاع الزراعي والغابات والصيد فقد نحو 297 ألف وظيفة في السنة الماضية، نتيجة للتحديات التي تواجهها مثل الجفاف وارتفاع تكاليف المواد الزراعية، ناهيك عن الحرائق.
 
كما عبر خبراء ومهتمون بالشأن الاقتصادي عن قلقهم إزاء استمرار هذه التحديات، داعين إلى إعلان حالة طوارئ لتجنب الآثار السلبية لتغير المناخ، والتفكير في تغيير استراتيجيات العمل في الزراعة للتصدي لتداولات المناخ المتقلبة.
 
ومن جهتها، طالبت جمعية "مغرب أصدقاء البيئة" باتخاذ تدابير عاجلة لتجاوز هذه الأوضاع الصعبة، وكذلك اللجوء إلى الصندوق العالمي للمناخ لتعويض الخسائر الناجمة عن الجفاف.
 
كما سجل المواطنون ومن بينهم التجار مخاوفهم من استمرار هذه التحديات، محذرين من أن يؤدي إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية وزيادة الضغوط على الفئات الهشة والمتوسطة في المجتمع، وقد دعا بعض الخبراء في هذا السياق، إلى إعادة النظر في خطط مواجهة تغير المناخ واستكشاف مصادر تمويل مناسبة لتعزيز استدامة الزراعة في المستقبل.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار