Quantcast

2022 أبريل 29 - تم تعديله في [التاريخ]

تعاون أمني مغربي اسرائيلي يطيح بقاتل

بعد فراره لعشر سنوات قاتل إسرائيلي يسقط في قبضة أمن بلاده إثر مساعدة من السلطات المغربية


العلم الإلكترونية - متابعة

أفضت المساعدة التي قدمتها السلطات الأمنية المغربية لنظيرتها الإسرائيلية إلى حل قضية قتل وتفجير تعود إلى عام 2012؛ إذ قام المتهم عقب ارتكاب جريمته بالهرب إلى المغرب قبل أن يتم إلقاء القبض عليه الأسبوع الماضي.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإن الأمر يتعلق بقضية تفجير مميتة تعود إلى عام 2012، المتورط فيها يدعى ليئور حداد، 36 عاما، متهم بقتل صهيون يانا وشقيقه في انتقام لعصابة في جنوب إسرائيل، فر إلى المغرب في اليوم التالي للعملية.

وحسب المصادر ذاتها، فإن ليئور حداد متهم بزرع قنبلة في سيارة يانا قتلت الأخير وأصابت شقيقه الذي كان برفقته بجروح خطيرة. وكان حداد قد هرب إلى المغرب بعد فترة وجيزة من هذه العملية، وبقي خارج إسرائيل لمدة عقد تقريبًا.

التحقيق الذي أجرته الشرطة الإسرائيلية على مدى سنوات في المنطقة الجنوبية من القسم الجنائي مع السلطات المغربية، أدى إلى اعتقال حداد في 22 أبريل الجاري.

وقال قائد منطقة لاكيش باراك مردخاي: “الحد غير موجود بالنسبة إلينا مثلما لا يوجد بالنسبة للمجرمين”، مضيفا: “إن نفوذ الشرطة الإسرائيلية واسع، كما يتضح من هذا الاعتقال. إنها مسألة وقت عندما يتعلق الأمر بتقديم المجرمين الإسرائيليين إلى العدالة”.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار