Quantcast
2023 يونيو 20 - تم تعديله في [التاريخ]

توجس لدى الكسابة والشناقة من غزو الأغنام المستوردة للأسواق المغربية


تراجع طفيف في ثمن أضحية العيد يمنح المغاربة بعض الارتياح

 

* العلم: عبدالإلاه شهبون 

أثارت مجموعة من مقاطع فيديوهات لأسواق المواشي في المغرب تم نشرها عبر شبكة التواصل الاجتماعي بعض الارتياح لدى المغاربة، تظهر تراجع ثمن أضحية العيد ب 500 درهما، وذلك بسبب غزو الأغنام المستوردة من إسبانيا ورومانيا والبرتغال للأسواق المغربية.

وفي هذا الصدد، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، بأن دخول رؤوس الأغنام المستوردة من إسبانيا والبرتغال ورومانيا يعد بمثابة ناقوس خطر يهدد الكسابة المغاربة للارتقاء باحترام المعايير الدولية لإنتاج خروف جيد وسليم صحيا، مشيرا في تصريح ل"العلم" إلى أن هذا الانفتاح على السوق الدولية ولو أنه يحمل ضررا على السيادة الغذائية في إنتاج اللحوم الحمراء فهو درس لإعادة النظر في قطاع تربية المواشي برمته.


وتابع بوعزة الخراطي، "لقد حان الوقت للتكيف مع المعايير الدولية التي تتجه لحماية المستهلك وحماية كذلك الحيوان من الممارسات الشاذة التي يتعرض لها كتغذيته بفضلات الدجاج وبعض المواد السامة، التي تؤثر سلبا على صحة المستهلك"، مشددا على أن الهدف من عملية الاستيراد كان هو خفض سعر الأضاحي ولعله بدأ يتحقق ويعطي الدروس للوبي الأضاحي من أجل إعادة النظر في تصرفاته مع المستهلك.


من جانبه، يرى محمد جبلي، رئيس الفيدرالية المغربية للفاعلين بقطاع المواشي، أن الأغنام المستوردة من الخارج، بفعل الإجراءات الحكومية، ستساهم بشكل كبير في الحد من ارتفاع أسعار أضاحي العيد هذه السنة.


وقال جبلي، في تصريح صحفي، إن أسعار الأضاحي ستعرف ارتفاعا طفيفا مقارنة مع السنة الماضية، حيث سيتراوح الارتفاع بين 5 و7 دراهم في الكيلوغرام الواحد، مشيرا إلى أن العرض كاف لتغطية الطلب.


وكشف، أن سعر الكيلوغرام الواحد من سلالات الأغنام المغربية سيتراوح بين 65 و75 درهما، فيما سيكون سعر الأغنام المستوردة بين 55 و60 درهما للكيلوغرام.


وأشار المتحدث ذاته، إلى أن ارتفاع أسعار الأغنام من السلالات المغربية مقارنة مع تلك المستوردة من إسبانيا ورومانيا راجع إلى تفضيل المواطنين المغاربة للمنتوج الوطني بفعل العادات والتقاليد. وتابع، أن أغلب الأغنام المستوردة من إسبانيا التي تعرض للبيع خلال فترة عيد الأضحى ستنافس نظيرتها المغربية، وبالتالي سيتراجع ثمن "الحولي".


يشار إلى أن الحكومة لجأت إلى الاستيراد لضمان استقرار الأسعار على غرار ما قامت به بشأن الأبقار، التي استورد منها المغرب ما يناهز 30 ألف رأس لتوفير اللحوم الحمراء التي تجاوز سعرها المائة درهم للكيولوغرام، علما أن المغرب يتوفر حاليا على 5.8 مليون رأس مرقم من الأغنام والماعز والإبل، بينها 5 ملايين رأس من الأغنام، و600 ألف من الماعز توجد ب 214 ضيعة ووحدة للتسمين.


              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار