Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







توقيع اتفاقيات الشراكة من أجل تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية بالبيضاء



اتفاقيتا شراكة واحدة من أجل تعزيز قيم التسامح والتعايش داخل الاندية المدرسية أخرى في مجال الارتقاء بالممارسة الرياضية بالمؤسسات بالمديرية الاقليمية ابن امسيك





العلم الإلكترونية  - رضوان خملي 

في إطار انفتاح المديرية الاقليمية ابن امسيك على مختلف الشركاء والفاعلين من أجل تعبئة ومناصرة ودعم المدرسة المغربية وفق مضامين القانون الاطار 51.17 تحديدا المشروع رقم 17 " تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية " ولتثمين وضمان إشعاع الهوية المغربية بتعدد روافدها الثقافية مع تعزيز قيم التعايش والتسامح والحوار والتقاسم داخل المؤسسات التعليمية وفق مضامين شراكات اطار والمشروع رقم 10 " الارتقاء بالحياة المدرسية ".
 
وتحث شعار " معا ودائما من أجل التسامح والتعايش" تم توقيع اتفاقية الشراكة والتعاون بين المديرية والمنظمة الدولية للسلام والتعايش بين الشعوب يومه الثلاثاء الماضي بفضاء المديرية الإقليمية بابن امسيك من أجل تعزيز قيم التسامح والتعايش والتنوع داخل المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بما فيها مراكز الفرصة الثانية ..
 
وقع هذه الاتفاقية كل من عبد اللطيف شوقي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالمديرية الإقليمية بابن امسيك ، ومحمد ازوين الرئيس المؤسس للمنظمة الدولية للسلام والتعايش بين الشعوب وذلك خلال حفل تميز بحضور، السيدات والسادة رؤساء المصالح ورؤساء المشاريع المعنية وموظفي المديرية و وجانب من السيدات والسادة أعضاء المنظمة.
 
وتروم هذه الاتفاقية، التي تمتد لثلاث سنوات قابلة للتجديد، وضع إطار عام للتعاون والشراكة بين الأطراف الموقعة قصد تمكينها من المساهمة بشكل مشترك في بلوغ الغايات المتضمنة في الديباجة وتحقيق موضوعها في أحسن الظروف، وكذا العمل على تعزيز قيم التسامح والتعايش والتنوع داخل المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية مع المساهمة في الارتقاء بالحياة المدرسية وذلك في إطار تنزيل القانون الإطار 17/51
 
كما اتفق الطرفان على التعاون في عدة مجالات، لا سيما إحداث وتأطير ومواكبة أندية “التسامح والتعايش في التنوع” داخل المؤسسات التعليمية، وتعزيز البرامج التربوية والثقافية والعلمية والبحثية الهادفة إلى إبراز تمظهرات التنوع الثقافي بالمغرب، والانفتاح على المؤسسات الثقافية والمراكز البحثية الحاضنة لمشاريع ثقافية تعزز قيم التسامح والتعايش والتنوع، وإطلاق قدرات ومواهب الأطفال والشباب ومبادراتهم اتصالا بإبراز وتعزيز عناصر التنوع الثقافي بالمغرب، زيادة على إشراك التلميذات والتلاميذ في الأنشطة الإشعاعية الوطنية والدولية المتمحورة حول مواضيع التنوع والتبادل الثقافي..
 
وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم المديرية الإقليمية بتعميم مذكرة على مصالحها وعلى جميع المؤسسات التعلمية للإخبار بمضمون الشراكة وتسيير تنظيم الأنشطة التكوينية والتحسيسية والتواصلية لهذه الأندية بالمؤسسات التعليمية واتخاذ التدابير الضرورية لإنجاحها، علاوة على توفير التأطير والتتبع التربوي مع الاشراف التام على هده الانشطة والتكوينات من طرف المصالح المعنية .
 
في المقابل، تلتزم المنظمة الدولية للسلام والتعايش بين الشعوب بالمساهمة في التأطير التربوي والثقافي لأندية “التسامح والتعايش في التنوع” بالمؤسسات التعليمية وللأنشطة الثقافية والعلمية والمشاريع البحثية ذات الصلة بموضوع الاتفاقية بالمؤسسات التعليمية ، وضمان مشاركة الأطر التربوية والتلميذات والتلاميذ في الأنشطة الثقافية والعلمية الوطنية والدولية المنظمة من طرف المنظمة حول قضايا التنوع الثقافي والتعايش بين الحضارات، ودعم ومواكبة برامج وأنشطة الأندية سالفة الذكر بالمؤسسات التعليمية، وباقي الأنشطة الثقافية والعلمية 
 
ومن أجل تتبع وتقييم ومراقبة تنفيذ هذه الاتفاقية، ستحدث لجنة مشتركة، تتكون من ممثلي أطراف الاتفاقية، بعدد متساو، ويناط بها وضع برامج عمل سنوية وإيجاد الإمكانيات والوسائل المطلوبة لتنزيلها مع إرساء آليات لتتبعها وتقييمها، وتسهيل تتبع جميع الإجراءات الإدارية والتقنية والتنظيمية والمادية الضرورية لتنفيذ مقتضيات هذه الاتفاقية دون الإخلال بالسير العادي للمؤسسات التعليمية ، إضافة إلى عقد اجتماعين دوريين خلال السنة الدراسية أو كلما دعت الضرورة إلى ذلك، بدعوة من أحد الأطراف وإعداد تقارير أدبية ومالية حول التقدم الحاصل في تنفيذ مقتضيات هذه الاتفاقية.
 
وفي نفس اليوم و استحضارا للدور الاستراتيجي الذي تقوم به المديرية الإقليمية ابن امسيك على الصعيد الإقليمي في تطوير وتنظيم مجال التربية البدنية والرياضة المدرسية لتجويدها والارتقاء بالممارسة الرياضية عامة ورياضات فنون الحرب المتمثلة في رياضة الجوجيتسو خاصة، وقعت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بابن امسيك وأكاديمية التربية عن طريق رياضة الجوجيستو ، يوم حفل توقيع اتفاقية شراكة في مجال الارتقاء بالممارسة الرياضية بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية.
 
ويندرج توقيع هذه الاتفاقية، في إطار تنزيل مضامين القانون الإطار 51.17 وخاصة المشروع رقم 17 المتعلق بتعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية،والمشروع رقم 10 الذي يهدف إلى الارتقاء ب أنشطة الحياة المدرسية..
 
وتتوخى هذه الاتفاقية التي وقعها كل من عبد اللطيف شوقي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعات ابن مسيك ، و غيثة شفيق رئيسة الأكاديمية، مأسسة وتعزيز التعاون بين المديرية الإقليمية وأكاديمية التربية عن طريق رياضة الجوجيستو في مجال الإرتقاء بالرياضة المدرسية وتعزيز القيم داخل المؤسسات التعليمية من خلال وضع برنامج تنشيطي بالمؤسسات التعليمية يعمل على الارتقاء بالأنشطة الرياضية لفائدة التلاميذ والتلميذات.
 
وبموجب الاتفاقية ستعمل الأكاديمية على تجهيز حجرتين بالمعدات والتجهيزات الضرورية، وتوفير الموارد البشرية للمؤطرين الرياضيين وتحمل تعويضاتهم من خلال تقديم مبادئ وتمارين رياضة الجوجيستو ،وكذا تنظيم بطولات دورية وتقديم شواهد كما ستواكب هذه الانشطة الرياضية دروس الدعم التربوي في المواد الأساسية .
 
من جانبها ستعمل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعات ابن مسيك بموجب هذه الاتفاقية على منح ترخيص باستغلال حجرتين لاحتضان النشاط الرياضي مع الإشراف والتتبع.
 
.
 
 
Hicham Draidi