Quantcast

2022 سبتمبر 12 - تم تعديله في [التاريخ]

ثلاث جهات مغربية تخلق 59 % من الثروة الوطنية

المندوبية السامية للتخطيط.. "الدار البيضاء-سطات" تتصدر قائمة الترتيب بنسبة 32,2 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي الوطني في 2020


العلم الإلكترونية - الرباط

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن كل من الجهات الثلاث "الدار البيضاء-سطات" و"الرباط-سلا-القنيطرة" و"طنجة-تطوان-الحسيمة" ساهمت في خلق 59 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي الوطني برسم سنة 2020 (بالأسعار الجارية).

وأشارت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة لها حول الحسابات الجهوية لسنة 2020، أن جهة "الدار البيضاء-سطات" تصدرت قائمة الترتيب بنسبة 32,2 في المائة من الثروة الوطنية، وتلتها كل من جهتي "الرباط-سلا-القنيطرة" و"طنجة-تطوان-الحسيمة" بنسب بلغت على التوالي 15,9 في المائة و10,9 في المائة.

كما ساهمت خمس جهات بـ 32,7 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، ويتعلق الأمر أساسا بكل من جهة "مراكش-آسفي" بنسبة 7,9 في المائة، وجهة "فاس-مكناس" (بنسبة 7,7 في المائة)، وجهة "سوس-ماسة" بنسبة (6,5 في المائة)، وجهة "بني ملال-خنيفرة" (بنسبة 5,4 في المائة)، والجهة الشرقية بنسبة (5,2 في المائة).

وبلغت نسبة مساهمة جهة "درعة تافيلالت" والجهات الجنوبية الثلاث 8,1 في المائة في خلق الناتج الداخلي الإجمالي من حيث القيمة، ممثلين بذلك على التوالي نسبة في 3,2 في المائة و4,9 في المائة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه وفي ظل هذه الظروف، انخفضت حدة الفوارق بين الجهات من حيث خلق الثروة، حيث انتقل متوسط الفارق المطلق (وهو متوسط الفارق المطلق بين الناتج الداخلي الإجمالي لمختلف الجهات ومتوسط الناتج الداخلي الإجمالي الجهوي) من 70,8 مليار درهم سنة 2019 إلى 65,5 مليار درهم سنة 2020.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار