Quantcast

2022 غشت 29 - تم تعديله في [التاريخ]

حمام شعبي يحول حياة أسرة بالعرائش إلى جحيم

المتضرر طرق أبواب المسؤولين عبثا


العلم الإلكترونية - العرائش 

سبع سنوات عجاف، مرت على اقتنائه شقة سكنية بحي الوفاء بمدينة العرائش، قضاها بين الشكايات والإدارات والمحاكم. 
 
لم يهنأ قط ولم يستطع العيش بسلام جراء الأضرار النفسية والصحية والمادية، التي لحقته هو وأسرته بسبب بناء عشوائي لمدخنتي حمام شعبي يشغله صاحبه أسفل العمارة السكنية حيث يقطن.
 
لإنهاء هذا الوصع، طرق المواطن البسيط الأبواب جميعها، بيد أنه كان يتفاجأ حسب تصريحاته لـ"العلم"، بوجود أيادٍ خفية تساعد في استمرار الخروقات القانونية واستفحال الأضرار. 
 
هو بناء استؤنف دون ترخيص واكتمل، ثم استصدرت له رخصة إصلاح عقب انتهاء تشييده بستة أشهر كاملة، وذلك لمنحه صبغة يعتبر المشتكي، ظاهرَها قانونيا وباطنها تلاعبا، تروم طي ملفات الشكايات.
 
تحدث عن عشرات المراسلات والشكايات لم يقف عندها المعنيون بالأمر من المسؤولين للتمحيص والافتحاص، وضغوطات تهدده بالتخلي عن ملكه بأبخس الأثمان لإنقاذ نفسه وعياله، بعدما أنفق مجمل مدخراته لامتلاك مسكن آمن، ليصبح في معاناة متجددة مع أزمات متعددة في ظل صمت مريب من السلطات.




في نفس الركن
< >













MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار