Quantcast

2022 نونبر 18 - تم تعديله في [التاريخ]

حيار توقع اتفاقيات شراكة لتفعيل برنامج التأهيل والتمكين الٱقتصادي للنساء بمراكش

عواطف حيار تبرم شراكة بين وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة وولاية جهة مراكش آسفي ومجلس جهة مراكش آسفي لتفعيل برنامج التأهيل والتمكين الٱقتصادي للنساء ، خلال أشغال إطلاق برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الدامجة بجهة مراكش آسفي من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية


العلم الإلكترونية - نجاة الناصري 

ٱحتضن متحف محمد السادس لحضارة الماء بمدينة مراكش صباح  يوم الخميس 17 نونبر الجاري أشغال لقاء خصص لإطلاق برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الدامجة لجهة مراكش ـ آسفي، الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في إطار استراتيجية التعاون المغربية الأمريكية التي تعكس العلاقات بين الشعبين المغربي والأمريكي والتي راكمت عدة إنجازات عبر التاريخ.
 
وقد حضر هذا اللقاء كل من وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة ، ووالي جهة مراكش آسفي ورئيس مجلس الجهة إلى جانب مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالمغرب .USAID وبحضور عمال أقاليم الجهة، ورؤساء المجالس الإقليمية للجهة، ورؤساء الجماعات الترابية، ورؤساء الغرف المهنية، بالإضافة أعضاء مكتب مجلس الجهة، ورؤساء كل من اللجن الدائمة، والفرق السياسية والهيئات الاستشارية للمجلس، ومختلف رؤساء وممثلي المصالح الخارجية بالجهة وممثلي المؤسسات الجامعية.

وبحسب المشاركين فإن هذا البرنامج يهدف، إلى تعزيز أداء وقدرات الجماعات الترابية في الجهة بتقوية الحكامة التشاركية؛ بالإضافة إلى تحسين الفرص الاقتصادية ومستوى عيش المواطنات والمواطنين، خاصة النساء والشباب والأشخاص في وضعية إعاقة.
 
ويرتكز العمل ضمن المحور الأول على تعزيز الشفافية والأداء المبني على النتائج بالنسبة لمؤسسات الحكم المحلي، بما في ذلك دعم الهيئات التشاورية، وإشراك المواطنات والمواطنين في تقييم السياسات العمومية الجهوية؛ وتقوية القدرات الترافعية لجمعيات المجتمع المدني.
 
ويتضمن العمل ضمن المحور الثاني دعم فرص التنمية والاندماج الاقتصادي، من خلال العمل على ملاءمة مخرجات التربية والتكوين مع حاجيات سوق الشغل؛ وعن طريق تشجيع مبادرات الاستثمار وريادة الأعمال في تعزيز سلاسل الإنتاج في الجهة التي توفر فرصا كبيرة.
 
يتكامل المحوران الأول والثاني من خلال تعزيز الأدوار الاقتصادية والاجتماعية للجماعات الترابية، وتطوير التلقائية السياسات العمومية في الجهة، وضمان الانخراط الفعال في النهوض بالتشغيل والاستثمار. يتبنى المحوران نهجا شموليا يؤدي إلى تحسين مستوى عيش المواطنات والمواطنين وخاصة الشباب والنساء والأشخاص في وضعية إعاقة وتعزيز الثقة في المؤسسات المنتخبة وتشجيع المشاركة الفعالة في صناعة السياسات العمومية.
 
من بين الأنشطة الأولى التي سيطلقها البرنامج إعلان طلب مشاريع للجماعات الترابية للرفع من الأداء ودعم الهيئات الاستشارية، وإعلان طلب مشاريع لمنظمات المجتمع المدني من أجل الترافع أمام المؤسسات الترابية.
 
وسيقوم مكتب الدراسات ديلوات Deloitte Conseil بتنفيذ البرنامج، بالاشتراك مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية وجمعية ايناكتوس المغرب.
 
من جانب آخر تميز هذا اللقاء بحفل توقيع ٱتفاقية شراكة بين وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة وولاية جهة مراكش آسفي ومجلس جهة مراكش آسفي من أجل تفعيل برنامج التأهيل والتمكين الٱقتصادي للنساء حاملات المشاريع ودعم التعاونيات بالجهة والإدماج الاقتصادي للأشخاص في وضعية إعاقة بالجهة.















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار