Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






خط جوي لنقل شحنات من اللقاح الصيني ونتائج المرحلة الثالثة بيد اللجنة العلمية



باتَتِ المملكة قاب قوسين أو أدنى من إطلاق عملية التطعيم المرتقبة وطنيا، فبعدَ توصل بلادنا بدفعةٍ أولى من لقاح "أسترازينيكا" البريطاني تتكون من مليوني جرعة، جاءت الأربعاء الأخير شحنة أولى من لقاح سينوفارم الصيني تتضمن 500 ألف جرعة، وهي كافية برأي اللجنة العلمية للقاح لتطعيم الأشخاص المعنيين في المرحلة الأولى من عملية التطعيم.





المغرب قاب قوسين أو أدنى من إطلاق عملية التلقيح

العلم الإلكترونية - عبد الناصر الكواي 

وقد أطلق المغرب خطاً جوياً مع الصين لنقل شحنات لقاح "سينوفارم" عبر رحلات خاصة، بعدما توصلت وزارة الصحة بنتائج المرحلة الثالثة للتجارب السريرية المتعلقة بهذا اللقاح.
 
في هذا السياق، أكد البروفيسور مولاي المصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أن المغرب قريب جدا من إطلاق عملية التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، موضحا في تصريح لـ"العلم"، أن الكميات التي توصل بها المغرب من اللقاحين البريطاني والصيني كافية لإطلاق العملية في انتظار التوصل بدفعات أخرى يؤمنها خط جوي أطلقه المغرب مع الصين.
 
وأوضح خبير الفيروسات، أن التنافسية الدولية الشرسة على اقتناء اللقاح هي ما يحول دون توصل المغرب بمجموع 65 مليون جرعة من اللقاح التي طلبها دفعة واحدة، كاشفا أن هناك دولا دفعت ضعف الثمن للحصول على اللقاح، وتكتلات مثل الاتحاد الأوروبي اقتنت ثلاثة أضعاف حاجتها منه.
 
كما قال البروفيسور عز الدين إبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا بكلية الطب والصيدلة في الرباط، إن 90 بالمائة من المواد الأولية المستخدمة في الأدوية بجميع أنحاء العالم تأتي من الهند والصين، مطالبا بإضافة لقاح شركة "جونسون آند جونسون" الأمريكية للقاحين المعتمدين في بلادنا، بالنظر لسهولته اللوجستية وكونه يعطى في جرعة واحدة فقط، وكذا لقاح "موديرنا" الأمريكي للتوفر على لوجستيك للتبريد ناقص 20 درجة في بلادنا للمستقبل.
 
وأوضح إبراهيمي، أن الإمارات سبقت المغرب لإطلاق عملية التطعيم، لأنها أجرت التجارب السريرية على لقاح سينوفارم على 30 ألف شخص في ترابها من 100 جنسية، بينما المغرب أجراها على 600 شخص فقط، ما اضطره لانتظار ظهور نتائج المرحلة الثالثة للتجارب السريرية من الصين. 
 
من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية، "سيكون لدينا 25 مليون جرعة لقاح كورونا لمنطقة الشرق الأوسط في مارس المقبل، و355 مليون جرعة بحلول دجنبر 2021".
 
وكشفت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، أن المملكة المغربية اقتنت كمية من اللقاحات ضد كورونا لفائدة 33 مليون نسمة؛ أي 66 مليون جرعة ، مشيرة إلى أن اللقاح القادم من الصين، "سيتم توزيعه على مجموع جهات المملكة يومه الأربعاء 27 يناير، بعد استكمال كافة الإجراءات التقنية الضرورية".
 
 
Hicham Draidi