Quantcast

2022 ماي 3 - تم تعديله في [التاريخ]

رفع آخر القيود المفروضة على الدخول إلى سويسرا

بعد التطور الإيجابي للوضع الوبائي سويسرا تلغي الإدلاء بشهادة التلقيح أو شهادة التعافي عند الدخول إلى أرضها


العلم الإلكترونية - الرباط

قامت سويسرا، أمس الاثنين، برفع آخر القيود الصحية المطبقة على الحدود بالنسبة للمسافرين القادمين من الخارج.

وأوضحت كتابة الدولة لشؤون الهجرة في بلاغ لها، أنه "منذ 2 ماي، لم تعد قائمة البلدان والمناطق التي تمثل خطرا يتعلق بالكوفيد، والتي تشرف على تدبيرها الوزارة الفيدرالية للعدالة والشرطة، مشمولة بشروط الدخول".

وأشار المصدر ذاته إلى أنه "أضحى من الممكن، مرة أخرى، دخول سويسرا في ظل الظروف العادية. لذلك لم يعد من الضروري الإدلاء بشهادة التلقيح أو شهادة التعافي عند الدخول"، وهو قرار "يأخذ بعين الاعتبار التطور الإيجابي للوضع الوبائي".

وفي 19 مارس 2020، عند بداية تفشي وباء "كوفيد-19"في سويسرا، اعتمد المجلس الفيدرالي (الحكومة) سلسلة أولى من قيود الدخول بالنسبة للمسافرين القادمين من بلدان خارج فضاء شنغن. ومنذ ذلك الحين، جرى تعديل هذه القيود عدة مرات. فقد تم تعديل قائمة البلدان ذات الخطورة، بالإضافة أو الحذف، بناء على تطور الوضع.

وذكرت كتابة الدولة لشؤون الهجرة أن قيود الدخول كانت تأخذ بعين الاعتبار توصية الاتحاد الأوروبي بشأن التقييد المؤقت للسفر غير الضروري نحو الاتحاد الأوروبي.

وأوضح نفس المصدر أن الأمر يتعلق برعايا دول أجنبية كانوا يرغبون في دخول سويسرا من دول أو مناطق تمثل خطرا وبائيا يرتبط بفيروس كورونا، حيث كانت هذه القيود تستهدف بشكل خاص الأسفار لأغراض السياحة أو الزيارة، مضيفا أنه "عقب القرار المتخذ يوم الاثنين من طرف الوزارة الفيدرالية للعدالة والشرطة، أصبحت قائمة البلدان والمناطق ذات الخطورة فارغة الآن".
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار