Quantcast

2022 مارس 24 - تم تعديله في [التاريخ]

سكان "لكراير" بأرفود غاضبون لإقصاهم من الشبكة الطرقية

بسبب إقصائهم من ربط مقرات سكناهم بالشبكة الطرقية غضب واستياء وسط ساكنة قصر لكراير بمنطقة أرفود


العلم الإلكترونية - عزيز اجهبلي

عبر سكان قصر لكراير الذي يبعد عن مدينة أرفود بحوالي 16 كلم، عن استيائهم لإقصائهم من ربط  مقرات سكناهم بالشبكة الطرقية. وقالت مصادر عليمة إن الطريق السياحية التي تنطلق من مدخل قصر "حنابو" وتنتهي عند مدخل قصر "البوية"، مرورا بالخطيطيرة، رغم سوء حاله فيما قبل، فإن المسؤولين الذين هندسوا لإصلاح هذا الطرق، أقصوا وهمشوا مدخل الكراير من الاستفادة منها، الشيء الذي دفع بالساكنة إلى الاحتجاج والمطالبة بحقوقهم المشروعة والمتمثلة في ربطهم بالشبكة الطرقية .
 
وأضافت المصادر ذاتها أن البداية بخصوص هذا المشروع كانت منذ غشت 2019 ، حيث اجتمع آنذاك مستشارون جماعاتيون وأعوان السلطة وفعاليات من المجتمع المدني، وخلص هذا الاجتماع باستقبال السيد الوالي (والي جهة درعة تافيلالت) لعدد من الفعاليات، واستمع لمقترحاتهم ووعدهم بإيجاد حل للمشاكل التي تتخبط فيها لكراير.
 
ونوهت المصادر ذاتها بمجهودات السيد الوالي، الذي قالت إن وقف إلى جانب مطالب الساكنة حتى مرت جميع مراحل مشروع طريق مدخل قصر لكراير، من مرحلة الدراسة التقنية حتى فتح الأظرفة وإرساء المشروع على المقاول يوم 3 يونيو 2021.
 
وأكدت أن الأشغال تأخرت لعدة اعتبارات منها الانتخابات الجماعية والبرلمانية ل8 شتنبر 2021 وتغيير المجالس الخاصة وإكراهات تداعيات الجائحة.
 
وذكرت أنه في فاتح فبراير 2022 انعقد مجلس بمقر جماعة عرب الصباح غريس بحضور مسؤولي المجلس وبعض المستشارين، وممثلي مجلس الجهة صاحبة المشروع، وأيضا ممثلين عن المكتب الوطني للماء والكهرباء وآخرين، انتهت الجلسة بتوقيع محضر الاجتماع وبزيارة للمشروع المراد انجازه.
 
وأفادت أن المشاكل بدأت تظهر من خلال الإقدام على إزالة مقطع "المصابن الكراير"، ووضع مقطع طرقي لمسافة كلومترين في المجال الترابي لحنابو. وفي مطلع مارس الجاري، بدأ المقاول في انجاز المقاطع الثلاث، مقطع المصابن ومقطع الطريق الرئيسية لقصر الكراير وطريق آخر بحنابو .
 
وذكرت أن هناك تعديلات غير منتظرة ولم يتم التداول فيها إطلاقا، في مشروع طريق قصر الكراير جماعة عرب الصباح غريس دائرة أرفود مع الطريق الجهوية رقم 702، بالإضافة إلى عدم تعليق اللافتة الخاصة بالمشروع.

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار