Quantcast

2022 أبريل 27 - تم تعديله في [التاريخ]

طلبة البوليساريو كانوا بصدد اقتراف مجزرة بجامعة ابن زهر

كشفتها المصالح الأمنية في المرحلة الأخيرة قبل دخولها حيز التنفيذ: اعتقال سائق سيارة أجرة بصدد تسليم شحنة شواقير لطالبين من البوليساريو


العلم الإلكترونية - أكادير

وضعت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بتنسيق ، يبدو أنه كان محكما و وثيقا ، مع مصالح المديرية العامة للتراب الوطني التي وفرت ما يكفي من المعلومات ، يدها على ملف قضية لا تبتعد كثيرا عن الإرهاب.

وتمكنت عناصرها الأمنية منتصف أول أمس الإثنين من توقيف سائق سيارة أجرة بالقرب من الحي الجامعي بمدينة أكادير ، و هو في حالة تلبس بتسليم طالبين محسوبين على إحدى التيارات الانفصالية بجامعة أكادير كيسا ضخما يحوي بداخله 23 ساطورا مصنوعا بطريقة تقليدية يدوية ، قالت المصادر الأمنية ، إنها كانت موجهة إلى داخل الحي الجامعي بغرض استعمالها كسلاح لارتكاب أفعال إجرامية خطيرة ضد أشخاص آخرين من الطلبة المخالفين للتيار الطلابي المذكور في الرأي و في المواقف. 

و من بين الأشخاص الذين تم اعتقالهم في حالة التلبس كان أحد أبرز الطلبة الموالين لجبهة البوليساريو الانفصالية المكلفين بالتعبئة و مواجهة الخصوم داخل الحرم الجامعي. 
 
ويبدو أن بعضا من الطلبة التابعين لجبهة البوليساريو الانفصالية الذين يتابعون دراساتهم الجامعية بجامعة ابن زهر بأكادير كانوا قد خططوا لاقتراف مجزرة حقيقية ضد تيار طلابي اشتدت الخلافات بينهما منذ سنوات خلت ، و كانت قد تسببت في اغتيال أحد الطلبة المغاربة على يد نفس التيار الانفصالية. لكن الخطة هذه المرة لم تكتمل بفضل يقظة المصالح الأمنية و التنسيق المحكم بين مكوناتها ، و نسف هذه الخطة الإرهابية في مرحلتها الأخيرة قبل دخولها حيز التنفيذ. 















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار