Quantcast
2023 ديسمبر 5 - تم تعديله في [التاريخ]

عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم


العلم - بقلم عبد الله البقالي

يحرص الاحتلال الإسرائيلي على التغطية على هزيمته المحققة لحد الآن في الحرب البرية ضد الشعب الفلسطيني في غزة الصامدة باقتراف جرائم إبادة حقيقية ضد المواطنين المدنيين ، و في مقدمتهم الأطفال و النساء، و هكذا فإنه يسعى إلى التغطية على هزيمته في الأرض بما تقترفه طائراته الحربية من السماء .وهو بذلك يمارس الابتزاز في أبشع صوره، و استخدام المدنيين العزل حطبا في حربه ضد المقاومة الفلسطينية، بحيث يشترط وقف تقتيل المدنيين و غالبيتهم الساحقة من الأطفال و النساء بتسليم أسراه لدى المقاومة، و القضاء على فصائلها .وهو يراهن على المزيد من الشهداء و على تدمير الحياة لفرض انتصاره .

منطق يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي منهزم لحد الآن في حربه ضد غزة ، إذ رغم مرور شهرين كاملين على بدايتها لم يحقق العدو أي شكل من أشكال الانتصار ، اللهم تورطه في اقتحام بري .فالمقاومة لا تزال  في كامل قوتها ، إذا لم تكن الحرب زادتها قوة ، و لم ينجح العدو في الوصول إلى قيادتها و لا إلى معاقلها ، و لم يسترجع رهينة واحدة خارج إطار الاتفاق ، و موازاة مع ذلك تزداد خسائره البشرية و العسكرية ، و الأهم من كل ذلك أنه لا يبدو هناك أي مؤشر انتصار في المدى المنظور .

صمود المقاومة الفلسطينية جدير بالاهتمام، فمجرد أقل من ألف مقاتل من المقاومة يواجهون قوة كبيرة عالمية حقيقية، أكثر من 360 ألف جندي من قوات الاحتلال مدججين بأحدث الأسلحة من طائرات و دبابات و صواريخ وغيرها كثير و معززين بأبرز وحدات النخبة في الجيش الأمريكي، و مشاركة أساطيل بحرية أمريكية و حاملات طائرات و بوارج حربية . إلى جانب دعم مالي سخي من كبريات اقتصاديات العالم من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا و بريطانيا، ودعم دبلوماسي غربي قوي و يكاد يكون غير مسبوق شل حركة المنتظم الدولي، تطويع إعلامي للغالبية الساحقة من وسائل الإعلام الغربية التي أصبحت جزءا أساسيا و مهما من العتاد العسكري الذي يستخدمه الاحتلال الإسرائيلي في حرب الإبادة الجماعية التي يقترفها، وحصار عالمي قوي على ردود الفعل المعارضة للحرب القذرة .ورغم كل ذلك تفوق ألف مقاتل من المقاومة في التصدي ببطولة كبيرة، بما لا يمكن تفسيره بالمعطيات المادية و الحربية، بل لا بد من وجود قوة خارقة تفسر هذا الصمود الذي يتحول تدريجيا إلى انتصار ساحق، إن شاء الله.
 
للتواصل مع الأستاذ الكاتب : bakkali_alam@hotmail.com

              



في نفس الركن
< >

الثلاثاء 27 فبراير 2024 - 13:11 عبد اللّه البقالي يكتب حديث اليوم

الخميس 8 فبراير 2024 - 10:02 عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار