Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







فتح الحدود وعودة العلاقات بين السعودية وقطر



قال مسؤول كويتي رفيع المستوى، اليوم الاثنين، إن المملكة العربية السعودية، قررت فتح المجال الجوي والحدود البرية أمام قطر.





العلم الإلكترونية - متابعات

وأوضح الوزير الكويتي، أن هذا الاتفاق يأتي ضمن توقيع “بيان العلا” الذي يعد إيذانا ببدء صفحة مشرقة في “العلاقات الأخوية الخالية من أي عوارض تشوبها”.
 
وأضاف أن أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أجرى اتصالا هاتفيا بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان وأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني.
 
وأضاف وزير الخارجية الكويتي، أنه جرى التأكيد على حرص الجميع على وحدة الصف ولم الشمل وجمع الكلمة.
 
في غضون ذلك، أكد ولي العهد السعودي، أن سياسة المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز قائمة على نهج راسخ قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون والدول العربية.
 
وشدد ولي العهد السعودي على أن قمة مجلس التعاون المقبلة ستكون قمة جامعة للكلمة وموحدة للصف.
 
وكشفت وكالة “بلومبرغ” الأميركية، أمس الأحد، نقلاً عن دبلوماسيين، أنّ السعودية وقطر تقتربان من إبرام اتفاق مبدئي ينهي الخلاف بينهما بمساعٍ من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
 
وذكرت “بلومبرغ” أنّ “مساعي حل الخلاف بين السعودية وقطر تشمل إعادة فتح المجال الجوي والحدود البرية، وتشمل أيضاً خطوات أخرى لإعادة بناء الثقة”.
 
الوكالة الأميركية قالت إنّ الإمارات كانت أكثر تردداً في إصلاح علاقاتها مع قطر وفضلت بناء علاقة مع “إسرائيل”.
 
من جهتها، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أنّ إدارة ترامب تضغط للتوصل إلى اتفاق من شأنه أن يخفف الحصار المفروض على قطر.
 
وتابعت: “جاريد كوشنير مستشار ترامب طرح مسألة فتح المسار الجوي السعودي أمام الطيران القطري بدلاً من إيران”.
 
ولفتت الصحيفة الأميركية إلى أنّ الهدف من مهمة كوشنير قد يكون “توجيه ضربة أخيرة للاقتصاد الإيراني قبل أن يترك ترامب منصبه
 
Hicham Draidi