Quantcast

2024 يناير 10 - تم تعديله في [التاريخ]

فرقة "هيبارت للمسرح" تقدم مسرحيتها الجديدة "ça tourne"


فرقة "هيبارت للمسرح" تقدم مسرحيتها الجديدة "ça tourne"
*العلم الإلكترونية*

قدمت فرقة "هيبارت للمسرح" مؤخراً مسرحيتها الجديدة "ça tourne" في عرضها الأول على خشبة مركز "كان يا مكان غدا" بمدينة فاس، وحازت على إعجاب كبير من الجمهور الذي حضر بكثافة.

ولقي العرض أيضاً صدى ايجابي لدى المسرحيين والمتتبعين للمسرح والنقاد.

فرقة "هيبارت للمسرح" تقدم مسرحيتها الجديدة "ça tourne"
تعالج مسرحية "ça tourne" مجموعة من المواضيع المتداخلة والمتضادة في قالب من الفكاهة السوداء خيوطها ثلاث ممثلين جمعتهم الاقدار في مكان واحد وهو مكان التصوير (ستوديو) هو الفضاء الذي سيكون حلبة صراع بين الشخصيات الثلات ولكل دوافعه و أسبابه النفسية والسيكولوجية وكذلك السوسيولوجية والثقافية بمختلف التباينات والإختلافات في إطار فرض الذات لكل واحد منهم على حدى ومحاولة منهم تفريغ كل مكبوتاتهم الإجتماعية والنفسية في هذا المجال الذي هو عبارة عن سفينة تلاطمتها أمواج الصدف وإكراهات الحياة لينشب الصراع بين الثلات الشخصيات في إطار لمن ستؤول السيطرة على البلاطو التصوير.

الكل له موهبة وفن يحاول من خلاله إيجاد موطأ قدم لإثبات براعته ومدى أهليته ليكون نجما تتهاثف عليه كل الصحف والملتقيات والمهرجانات سواء بنسبة للفنان التشكيلي عامر الذي يحلم بأن تملأ المعارض بلوحاته الفنية، وكذلك حميد الملقب بالنزق الذي يرى نفسه أن له الأحقية بأن يكون نجم الشباك بدون منازع،  وأحلام الجميلة التي ترى في نفسها إحدى نجمات الزمن الجميل.

فرقة "هيبارت للمسرح" تقدم مسرحيتها الجديدة "ça tourne"
إلا أن كل هذه الرغبات والطموح من لدن هؤلاء الأطراف المتصارعة تجد نفسها في مواجهة الواقع المر المليئ بالانتهازية والمحسوبية وعدم الكفائة من طرف الوصوليين والمتطفلين على المجال الفني بجميع تلاوينه وفروعه، هم من يرتقون ويعرجون إلى المراتب العليا، وهذا ماجعل الشخصيات الثلاث تشعر بحيف وإقصاء من جراء مثل هذه التلاعبات في المجال الفني مما جعلهم يبحثون على لقمة العيش في بلاطوهات التصوير، لضمان جزء من الكرامة الإنسانية المفقودة، ومحاولة منهم تحيين الفرصة المناسبة لإبراز مواهبهم، والقول ها أنا موجود بفني بإبداعي بإلهامي الغني بكل ماهو جميل، وإثبات أحقيتهم في مشروعية المكانة التي بلغها الوصوليين وأشباه الفنانين الذين اضرو بالميدان عامة وأضرو بهم خاصة.

ولهذا كله، قدمت فرقة هيبارت للمسرح التابعة لجمعية هيبارت للثقافة والفنون، مسرحية ça tourne بشراكة مع مؤسسة كان يا مكان غدا.

فرقة "هيبارت للمسرح" تقدم مسرحيتها الجديدة "ça tourne"
هذا العمل هو من تأليف الفنان حسن بوعشراوي، درماتورجيا وإخراج الفنانة المتميزة هند ضافر، الإدارة الفنية توفيق محمد لمعلم، سينوغرافيا محمد الشاح، تشخيص: الفنان عبد لله المستحي والفنان عزيز مشكور والفنانة نسرين اسموني.

كان في إدارة الخشبة حسن إسماعلي علوي، المحافظة العامة آية البزراتي، الإدارة الثقنية إلياس المربوح أمين المريني وهديل طبيب وسفيان المزايني مهدي المنور، إنتاج وإدارة الفرقة عثمان لبيض. 


              















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار