Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




قرر ترك سيارته ودخول الدواوير مشيا للتعرف على معاناة المواطنين



نزار بركة لسكان ريصانة: سنرفع "البلوكاج" عن مشروع الطريق، وسنوفر العمل للشباب لإبعادهم عن الانحراف والهجرة





العلم الإلكترونية - الرباط 

حل نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، ووكيل لائحة الحزب المحلية في الانتخابات التشريعية على مستوى دائرة إقليم العرائش، في منطقة ريصانة في إطار حملته الانتخابية التي قادته إلى اللقاء بسكان الكثير من دواوير الإقليم للاستماع إلى إكراهاتهم وطموحاتهم ومطالبهم، ولتعريفهم بالبرنامج الذي يتوخى الحزب تنزيله بعد أن يضع المواطنون ثقتهم في شعار "الميزان" خلال الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية ليوم 8 شتنبر 2021.
 
وخلال هذه الزيارة، قرر بركة أن يترجل من سيارته وأن يقتحم الدواوير سيرا على الأقدام، للتعرف عمليا على معاناة السكان الممتدة منذ سنوات بسبب عدم التوفر على شبكة للطرق، وأيضا نتيجة عدم ربط منازلهم بشبكة الماء الصالح للشرب وقنوات الصرف الصحي، وقد استمع الأمين العام بتركيز كبير لمطالب أهالي دوار السيار ودوار أولاد السلطان ودوار الخراشفة، وأيضا القاطنين بمركز جماعة ريصانة الشمالية.
 
رفع البلوكاج عن الطريق
 
وفي هذا الإطار تعهد نزار بركة، في حال ما وضع السكان ثقته في حزب الاستقلال، أن يرفع "البلوكاج" الكائن على مشروع الربط الطرقي للمنطقة، مبرزا أن المجلس الإقليمي بقيادة مصطفى الشنتوف، وصيف لائحة حزب الاستقلال بإقليم العرائش، خصص 60 مليون درهم، في إطار شراكة 
 
مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، لإنشاء الطريق، لكن "من يمثلون السكان اليوم صوتوا ضد المشروع حتى لا يُحسب لحزب الاستقلال"، لذلك دعا إلى وضع الثقة في الاستقلاليين لحل هذه المشكلة نهائية.
 
لكن المشكلة، حسب الأمين العام، لا تتوقف عند إنجاز الطريق وفقط، بل أيضا "ولادكم فين غيخدموا" كما خاطب السكان، موضحا أن برنامجه الانتخابي يقوم على إحداث طفرة كبيرة في مجال التشغيل في صفوف الشباب، بما يمنعهم من الارتماء في حضن الانحراف أو الهجرة، بحيث سيتم إنجاز منطقة للمهن والكفاءات وسيتم التركيز على إنجاز مصانع لتحويل المنتجات الفلاحية، وخاصة "الدلاح" الذي تسبب بأضرار كبيرة للفلاحين نتيجة صعوبات التسويق، مؤكدا أن "البنى التحتية لن تكون كافية دون مشاريع تنموية وفرص للشغل".
 
جلب الأطباء من المدن الكبرى
 
من ناحية أخرى تطرق نزار بركة إلى موضوع الصحة، مشددا على أنه يعي جيدا أن سكان منطقة ريصانة يعانون من ضعف الإمكانيات داخل الوحدات الصحية ومن غياب الأطباء المتخصصين، وهو الأمر الذي يعاني منهم بشدة المسنون، هؤلاء الذين تعهد بالعمل على أن يستفيدوا من العلاج مجانا هم والأطفال، مؤكدا أن هذا الأمر هو حقهم الدستوري ويدخل ضمن برنامج الرعاية الاجتماعية، الخيار الملكي الاستراتيجي للمغرب.
 
وأبرز الأمين العام أنه سيعمل على توفير الإمكانيات لجميع مستوصفات المنطقة وإحداث أخرى جديدة، وأيضا سيركز على جلب أطباء المتخصصين من المدن الكبرى مرة أو مرتين في الشهر لمعاينة الوضع الصحي للسكان خاصة الذين يعانون من الأمراض المعقدة أو المستعصية.
 

Hicham Draidi