Quantcast

2021 سبتمبر 16 - تم تعديله في [التاريخ]

مؤشرات مشجعة لعملية التلقيح بمديرية التعليم بسلا

بنيات جديدة تعزز شبكة المؤسسات لتأمين تكافؤ الفرص بين الوسطين الحضري والقروي


العلم الإلكترونية - سمير الزرادي

أكد المدير الإقليمي للتربية الوطنية بمدينة سلا الأستاذ سعيد حيان ان عملية التلقيح المخصصة للفئة العمرية 12-17 سنة تسير في الاتجاه الصحيح، ووفق الأجندة المنتظرة المستشرفة لتاريخ الانطلاق الفعلي للدراسة مطلع اكتوبر القادم.
 
وتحدث المدير الإقليمي بمعنويات متفائلة مركزا في تصريحه لجريدة العلم على المؤشرات المشجعة على مستوى عملية التلقيح والتي بوأت المديرية المركز الأول جهويا والمركز الثاني وطنيا، حيث بلغت نسبة المستفيدين والمستفيدات من التلقيح 50 في المائة، فيما بلغ المعدل على مستوى الوسط القروي 66 في المائة أي ثلثي المستهدفين.
 
وتوقع بناء على الوتيرة التي تسير بها العملية أن يتم تغطية 100 في المائة من الملقحين على مدى الأربعة أيام او الخمسة المقبلة، مضيفا أن الاقبال منذ اليوم الأول الذي صادف يوم الثلاثاء 31 غشت فاق التوقعات نظرا للتجاوب الكبير الذي أبانت عنه الأسر، وانخراط شركاء المديرية بسلا من روابط وجمعيات آباء ومؤسسات خاصة في التحسيس بأهمية هذا الرهان الصحي والتربوي الذي يهم 82 ألف تلميذ.
وفيما يتعلق بالتحضيرات لإنجاح الدخول المدرسي المرتقب بعد أقل من أسبوعين، قال الأستاذ سعيد حيان ان المديرية تباشر اجتماعات دورية ولقاءات مكثفة مع المفتشين والمديرين والأطر التربوية لمواكبة المستجدات وتحيين المعطيات الخاصة بالبنيات والمدرسين والتلاميذ، حيث تم مؤخرا القيام بزيارات تفقدية لعدد من المدارس والاعداديات، وكذا للمؤسسات التعليمية الجديدة سيما ببوقنادل وتتوزع بين مدرستين ابتدائيتين وإعدادية من المنتظر ان تؤمن الدراسة لحوالي 2000 من المتمدرسين والمتمدرسات، فضلا عن مدرسة جماعاتية أضحت جاهزة بمنطقة السهول وتضم كذلك داخلية ستوفر مائة سرير.
 
وقد علق المدير الإقليمي للتعليم بسلا عن هذه التعزيزات الرامية الى تعميم التمدرس، وتوسيع قاعدة الاستقطاب على مستوى التعليم الاولي قائلا: "التعليم بالوسط القروي حاضر بقوة في خريطة المديرية التي تسعى الى إحقاق التساوي بين كل الفئات داخل النطاق الجغرافي للمديرية، مثلما ان الاهتمام حاضر بقوة على مستوى تمكين الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من التمدرس وتسهيل مأمورية أولياء أمورهم".
 
يذكر أن جدول عمل المديرية خلال الفترة الأخيرة تضمن كذلك كيفية ادماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم، وعملية إعادة التوجيه، وطلبات الانتقال من المؤسسات الخصوصية الى المدارس العمومية.    
  
    
  
 

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار