Quantcast

2022 يوليوز 14 - تم تعديله في [التاريخ]

مجلس المنافسة يقدم تجارب لإصلاح قطاع النقل بالمغرب

شركتان تستحوذان على 90 % من القطاع وما بين 0و6 % لما تبقى من الشركات


العلم الإلكترونية - عزيز اجهبلي

اعتبر مجلس المنافسة في رأيه الأخير حـول مـدى احتــرام قواعــد المنافســة علــى مســتوى التدبيــر المفــوض للنقــل العمومــي الحضــري والرابــط بيــن المــدن بواســطة الحافــلات تجارب دولية ناجحة في هذا المجال، يمكن استلاهمها لتطوير النقل العمومي بالمغرب.
 
وأكد مجلس المنافسة أن هذه الدول أطلقـت فـي سـنة 2000 إصلاحـا للنقـل العمومـي، وتمثلـت أهدافـه الرئيسـية فـي تحسـين الفعاليـة الاقتصاديـة لخدمـات النقـل بواسـطة الحافـلات لتوفيـر المـوارد لتوسـيع نطـاق الخدمـات وضمـان جودتهـا، والزيـادة فـي أرقـام انتظـام نقـل المسـافرين.
 
ومن خلال هذه التجارب لاحظ المجلس ذاته، أنه فـي سـنة 2017 ، اسـتحوذ 8 فاعليـن جـدد، جـرى انتقاؤهـم بواسـطة طلـب عـروض، علـى نسـبة 45 فـي المائـة مـن نشـاط القطـاع، مـن حيـث عـدد الكيلومتـرات المقطوعـة مركبـة، انخفـض بنسـبة 37 إلـى 50 فـي المائـة. وتحققـت وفـورات الحجـم الرئيسـية بالنسـبة لـكل عربـة. وكشـفت دراسـة النتائـج أن متوسـط تكلفـة الكيلومتـر الـذي تقطعـه كل تخفيـض الأجـور، لا سـيما أجـور السـائقين.
 
وفـي معظـم هذه التجارب، ارتفـع مسـتوى خدمـة الوصـول إلـى الوجهـة ومعـدل انتظـام نقـل المسـافرين وتحسـنت الجـودة، بينمـا انخفضـت بعـض أسـعار الحافـلات. ويظهـر أنه من خلال هذه التجارب فـي مجـال إسـناد طلبـات العـروض المتعلقـة بخدمات النقل العمومي بواسـطة الحافلات ناجحـة للغايـة مـن حيـث تخفيـض التكلفـة، وتحسـين جـودة الخدمـة، ومضاعفـة نسـبة انتظـام نقـل المسـافرين.
 
ي إطار هذا الرأي، قال مجلس المنافسة إن التدبيـر المفـوض للنقـل العمومـي الحضـري والرابـط بيـن المـدن بواسـطة الحافـات يهـم مـا مجموعــه 37 عقــد اسـتغلال قيــد التنفيــذ، يتوزعــون علــى 29 عقــدا مرتبطــا بنمــوذج التدبيــر المفــوض، و7 عقــود امتيـاز، وعقـد واحـد للإيجـار، عـلاوة علـى عقـد استغلال يخضـع للتدبيـر المباشـر مـن طـرف شـركة التنميـة المحليـة 49 «مرافـق بـركان».
 
وتغطـي هـذه العقـود حوالـي 343 جماعـة ترابيـة، حيـت تقـدم خدماتهـا لسـاكنة يبلـغ عددهـا نحـو 18،83 مليـون نسـمة .وبلـغ رقـم المعامـلات الـذي أنجزتـه هـذه الشـركات المفـوض إليهـا، برسـم سـنة 2020 ،5.1 مليار درهـم ، إذ قامـت بتعبئـة أسـطول مكـون مـن 203.3 حافلـة، وتتولـى 6 مجموعـات اقتصاديـة منظمـة تدبيـر 32 عقـدا، حيـث تقـوم بتسـيير عـدة عقـود للاسـتغلال فـي نفـس الوقـت. «Lux Transport»و» Karama Bus»و» City bus Transport»و» ALSA MAROC» :التاليـة بالشـركات الأمـر ويتعلـق و»bus Foughal «و»Vectalia .»أمـا العقـود الخمسـة المتبقيـة، فتتولـى مسـؤوليتها مجموعـات أخـرى تسـتغل عقـدا واحــدا فقــط. وتضــم شــركات «Transport Rokia «بجــرادة، و»Bus Lima «بالصويــرة، و»du Urbain Transport Sud «بطانطـان، و»Interurbain Trans «بالعيـون، و»bus Bani «بطاطـا.
 
ويستشــف مــن تحليــل المعطيــات المتوصل إليها في هذا المجال أن الفاعليــن الأولييــن يســتحوذان علــى حصــة ســوقية تراوحـت مـا بيـن 80 و90 فـي المائـة خـلال الفتـرة الممتـدة مـن 2018 إلـى 2020 ، فيمـا تراوحـت حصـة كل شـركة مـن الشـركات المتبقيـة )»Transport Lux «و»bus Foughal «و»Maroc Vectalia «والشـركات الأخـرى مـا بيـن 0 و6 فـي المائـة.
 
ومن ضمن التجارب التي وقف عندها مجلس المنافسة تجربة دولة هولندا وتجربة جنوب إفريقيا، وتجربة إسرائيل.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار