Quantcast
2022 أكتوبر 7 - تم تعديله في [التاريخ]

محمد سعود.. خطاب ثورة الملك والشعب خارطة طريق واضحة المعالم لإشراك مغاربة العالم في الحياة السياسية

الإشادة الملكية بدفاع الجالية عن الثوابت سيزيدها شحنة قوية للقيام بكل ما يمليه عليها الواجب الوطني


الدكتور محمد سعود عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق الجالية المغربية بالمهجر
الدكتور محمد سعود عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق الجالية المغربية بالمهجر
العلم الإلكترونية - الرباط

أكد محمد سعود عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسق الجالية المغربية بالمهجر أن استحضار الجالية في خطاب ثورة الملك والشعب له دلالة وطنية عميقة، ويؤكد مرة أخرى المكانة المتميزة التي تحظى بها لدى أعلى سلطة في البلاد في سياق وطني و دولي متعدد التحديات الداخلية و الخارجية، معتبرا إياه بمثابة خارطة طريق واضحة المعالم من أجل الإشراك الحقيقي لمغاربة العالم في الحياة السياسية المغربية.

وأضاف أن إشادة جلالة الملك بدفاع الجالية عن ثوابت ومقدسات بلادها باستماتة وروح وطنية عالية، وبذلها كل الجهود للدفاع عن الوحدة الترابية،يزيد هذه الفئة شحنة قوية للقيام بكل ما يمليه عليها الواجب الوطني،وخاصة ما تعلق بملف الوحدة الترابية للمملكة،ونصرة قضايا الوطن الأساسية تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس، مؤكدا أن حزب الاستقلال الذي كان دوما سباقا لتبني مطالب هذه الفئة،مدعو اليوم انطلاقا من مسؤوليته الحكومية إلى تنزيل برنامجه تجاه مغاربة العالم.

واستحضر في هذا السياق، المؤتمر العام 16 لحزب الاستقلال الذي تضمن برنامجا يهم الجالية، وخاصة القضايا ذات الطابع السياسي والثقافي و الديني والخدمات الاجتماعية و الاقتصادية، وكذا مبادرة اللجنة المركزية للحزب إلى خلق لجنة خاصة بمغاربة العالم، والتي تبصم على مبادرات جد هامة، وتقوم بأدوار طلائعية لفائدة الجالية،ومن ذلك إصدار "الكتاب الأبيض" الذي يتضمن العديد من القضايا و الأفكار  التي تضمن المشاركة السياسية الفاعلة للجالية،وغيرها من الاهتمامات والأولويات.

 حق الجالية في التمثيلية بالبرلمان لم يعد يقبل التأجيل

وسجل عضو اللجنة التنفيذية أن الجالية المغربية تضم كفاءات وخبرات كبيرة في مختلف المجالات والقطاعات، حان الأوان كي يستفيد الوطن من خبراتها وتجاربها، معتبرا أن حق الجالية في التمثيلية بالبرلمان لم يعد يقبل التأجيل،كما لم يعد هناك أي مبرر دون معالجة مجموعة من القضايا العالقة، سواء ما تعلق بتبسيط الإجراءات الإدارية،وظروف الاستثمار،والمشاكل الاجتماعية وغيرها.

وأكد الأخ محمد سعود، أن حزب الاستقلال سباق دائما للتواصل مع مغاربة العالم، وخلق جسور للإنصات لهمومهم وتطلعاتهم، مبرزا ان الحزب يولي عناية خاصة واهتماما كبيرا بمغاربة العالم من خلال ضمان تمثيليتهم  في مختلف هياكل الحزب ومؤتمراته، حيث يشكلون قيمة مضافة في مختلف المواقع والمسؤوليات المسندة لهم.  

كما أشار منسق الجالية المغربية بالمهجر، إلى الدور الهام الذي تقوم به الجالية على المستوى الاقتصادي والمجتمع والمدني، إضافة إلى التحويلات المالية الهامة التي تساهم بها الجالية المغرب بالخارج في التنمية بالمغرب.  

حان الأوان لخلق منصب وزاري يعنى بمغاربة العالم

وشدد على أن حزب الاستقلال انطلاقا من مسؤوليته الحكومية قادر على أن يلعب أدوارا أساسية لفائدة مغاربة العالم، منبها إلى أن الأوان قد حان لخلق منصب وزاري يعنى بهذه الفئة، وكذا ضرورة خلق لجنة مشتركة بين مكونات الأغلبية الحكومية لإعداد تصورات و قوانين تهم الجالية.

وعن آفاق الاستثمار بالمغرب سجل الأخ محمد سعود أن المغرب يخطو بفضل عناية جلالة الملك خطوات جبارة في سبيل تجاوز العراقيل التي تقف أمام تدفق الاستثمار خاصة من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، مؤكدا أن ضمان تمثيلية الجالية في مؤسسات الدولة وخاصة بالبرلمان، يعد الطريق الأمثل لتحفيز أبناء الوطن في المهجر لمزيد من العطاء خدمة لوطنهم وخاصة في ضمان التنمية وتقليص الفوارق المجالية بين عدد من الجهات التي ينحدرون منها.

وفي السياق ذاته، لفت الانتباه إلى الحاجة الماسة لخلق وكالة لفائدة الكفاءات الاقتصادية لتأطيرهم ومواكبتهم في مشاريعهم في المغرب، تضم ممثلين عن كل الوزارات المعنية.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار