Quantcast

2024 فبراير 13 - تم تعديله في [التاريخ]

مصدر إسباني يوضح لـ"العلم" أسباب إلغاء ألباريس زيارته إلى الجزائر..

أنطونيو نافارو: السلطات الجزائرية غير متفقة معَ التوجهات الدبلوماسية للحكومة الإسبانية


مصدر إسباني يوضح لـ"العلم" أسباب إلغاء ألباريس زيارته إلى الجزائر..
العلم - أنس الشعرة

بشكل مفاجئ، وقبلَ بضع ساعات فقط من الموعد المحدد، أعلنت الحكومة الجزائرية، تعليق زيارة وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، نحو الجزائر، التي كانت مقررة أمس الإثنين.

ردود الفعل كانت مفاجئة بشدة في الوسط الإعلامي والرأي العام الإسبانيين، حيث كانت الزيارة فرصة لإعادة العلاقات، وقطع حبل الأزمة الممتدة على مدار سنتين.

أنطونيو نافارو، صحفي متخصص في المنطقة المغاربية بصحيفة "لارثون" الإسبانية، قال إن سبب إلغاء الزيارة مجهول ولا يعرفه أحد، مرجحًا أنه مرتبط بما وصفته الخارجية الجزائرية، بـ "مشكلة في ترتيبات الأجندة الزمنية".

وأكد في تصريح خص به، "العلم"، على أن الزيارة كان يرتبُ لها منذ شهور عدة، نظرًا للقطيعة الدبلوماسية التي شهدتها العلاقات الجزائرية الإسبانية منذ سنتين، "لكننا فوجئنا قبل ساعتين، بقرار الإلغاء دونَ توضيح".

وأشار في معرض حديثه، إلى أنه ليسَ "هناك مصادر مباشرة، تؤكد بشكل واضح، سبب إلغاءَ الجزائر زيارةَ ألباريس"، مضيفَا "أعتقدُ أن السلطات الجزائرية، غير متفقة معَ الحكومة الإسبانية، ومع توجهاتها الدبلوماسية، الشيء الذي يعيق تحسين العلاقات الثنائية".

وربطت وسائل إعلام إسبانية إلغاء هذه الزيارة، بتمسك إسبانيا، بموقفها الداعم لمغربية الصحراء، وربطت هذا الإلغاء بالخبر الذي نشرته الجريدة الرسمية للمملكة الإسبانية، التي وصفت مدينة العيون بـ "كبرى مدن الصحراء المغربية"، وهو دليل ثابت على الموقف الرسمي الإسباني من الصحراء.

من جهتها قالت صحيفة "إل موندو"، الإسبانية، إن الجزائر قد قامت بتأجيل زيارة وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، مؤكدة أن قرار التأجيل، أتى من طرف الخارجية الجزائرية، التي قررت تعليق الزيارة.

صحيفة "لابنغورديا" الإسبانية، قالت في ذات السياق، إن سبب التعنت في الموقف الجزائري، هو استمرار اعتراف حكومة سانشيز بمغربية الصحراء.

ورغم أن السلطات الجزائرية، عللت قرار تأجيل الزيارة،  بما وصفته بـ" ازدحام الأجندة الجزائرية"، إلا أن الإعلام الإسباني أبدى انزعاجه الشديد بسبب هذا القرار، حيث أكدت الصحيفة ذاتها/ أن إلغاء هذه الزيارة هو "ضربة للدبلوماسية الإسبانية".

الصحف الجزائرية، فيما يشبه، محاولة رأب الصدع وترميم الموقف الحرج للدبلوماسية الجزائرية، أكدت أنه "سيتم لاحقا برمجة الزيارة"، وعلى رأس الأجندة سيلتقي الوزير الإسباني، بالرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إلا أن صحيفة "إل بريوديكو"، المقربة من الحكومة الإسبانية، نفت ما تتداوله الصحف الجزائرية، مؤكدة أنه  "لا يوجد تاريخ محدد لزيارة جديدة".

جدير بالذكر، أنه منذ الرسالة التي أرسلها رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إلى جلالة الملك، محمد السادس، يؤكد فيها على أن خطة الحكم الذاتي، هي "الحل الواقعي" لنزاع الصحراء المفتعل، تفاقمت الأزمة بين مدريد والجزائر، ففي 8 يونيو 2022، قررت الرئاسة الجزائرية تجميد معاهدة الصداقة والتعاون الموقعة مع إسبانيا عام 2002، واتخذت إجراءات لعرقلة التجارة معها دون إعلان رسمي.

              















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار