Quantcast

2022 نونبر 9 - تم تعديله في [التاريخ]

مغاربة العالم يتطلعون إلى ضمانات تحفزهم على الاستثمار

مليكة لحيان: الاهتمام بالجالية لا يجب أن يكون موسميا، ومن الضروري تعبئة كل الفاعلين السياسيين والاقتصاديين بالمغرب والقنصليات بالخارج من أجل تحسيسهم بالقوانين والمساطر ومدهم بكل المعلومات الضرورية


النائبة البرلمانية مليكة لحيان
النائبة البرلمانية مليكة لحيان
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

أكدت النائبة البرلمانية مليكة لحيان عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب أن التوضيحات التي قدمها السيد فوزي لقجع يوم الاثنين الماضي بخصوص عدم تضريب الهدايا والأغراض الشخصية للمسافرين والمغاربة المقيمين بالخارج من طرف الجمرك وتكذيبها كإشاعات ومغالطات يبعث على الارتياح ويقدم إشارات ايجابية.

وذكرت أن طمأنة مغاربة العالم تتطلب أكثر من هذا الخطاب الذي يجب أن يتجسد كفعل في الواقع من خلال تعزيز آليات التواصل وتذليل العقبات أمام أفراد الجالية المغربية الراغبين في إقامة المشاريع الاستثمارية، عبر تبسيط الإجراءات الإدارية ومختلف المساطر التي تباشرها الإدارة المغربية، داعية إلى ضرورة تغيير العقليات تجاه مغاربة العالم وضمان مواكبة حقيقية لهم تساهم في إنجاح المشاريع.

وأشارت إلى أن تذكير السيد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية بأن تحويلات مغاربة العالم ستتجاوز هذه السنة 100 مليار درهم يتطلب تعبئة كل الفاعلين السياسيين والاقتصاديين بالمغرب وتحفيز المغاربة عبر القنصليات بالخارج من أجل تحسيسهم بالقوانين والمساطر، وكل الإجراءات التي تعتزم الحكومة تبنيها لاحتضان الجالية المغربية على مستوى انخراطهم في مختلف الأنشطة الاقتصادية والصناعية والتجارية والسياحية والعقارية، ولا يقتصر الاهتمام فقط بالجالية على إجراءات موسمية محدودة في الفترة الصيفية.

وبخصوص اللقاءات التي عقدتها مع أفراد الجالية المغربية بكل من بلجيكا وهولندا فقد شددت على أن المطالب الرئيسية لأفراد الجالية هو رفع البلوكاج أمام الاستثمار الذي يقف عائقا أمام حسم اختياراتهم بخصوص القدوم إلى المغرب وإقامة مشاريع ناجحة تساهم في تنمية بلدنا، ولا يتملكهم الخوف أو القلق بالتوجه نحو المجهول، وكشفت في هذه الإطار ضرورة توفير كل المعلومات وجعل الرؤية واضحة بالنسبة إليهم على مستوى المستجدات القانونية والإدارية والضريبية.

كما عبرت عن الاستياء مما يعانيه مغاربة العالم من مشاكل على مستوى ممتلكاتهم العقارية سواء كانت منازل أو محلات كانت في بعض الأحيان موضوع ترامي أو تلاعبات، الأمر الذي يتطلب حماية حقوقهم ووضع مزيد من الضمانات التي تحفظ ممتلكاتهم ومشاريعهم.

يذكر أن السيد لقجع قد أوضح خلال الجلسة الأسبوعية بمجلس النواب فيما يخص المغاربة بالخارج أن المجال لا يسع للثناء عليهم وشكرهم وانخراطهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدهم، كاشفا أن عائداتهم حطمت كل الأرقام وستتجاوز 100 مليار درهم.

كما أكد عدم وجود أي إجراءات تتعلق بالأغراض الشخصية أو الهدايا التي يقتنيها المغاربة الذين يسافرون أو المقيمون بالخارج، مضيفا أن إدارة الجمارك في إطار تسهيل المساطر ستقوم بكل الإجراءات لتسهيل سفر المغاربة إلى الخارج أو المغاربة المقيمين بالخارج.

              















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار