Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




من أجل "مسعف لكل أسرة "



منظمة الهلال المغربي للإغاثة والإنقاذ باقليم العرائش تنظم دورة تكوينية





العلم الإلكترونية - محمد كماشين 

نظم الهلال المغربي للإغاثة والإنقاذ / الفرع الاقليمي بالعرائش النسخة الاولى لدورة تكوينية في الإسعافات الاولية ، تحت شعار: " مسعف لكل أسرة " وذلك يومي السبت والأحد 25-26 دجنبر 2021 بدار الثقافة محمد الخمار الكنوني بالقصر الكبير. 
 
أشرف على تأطير المستفيدين الأستاذان يوسف محمدي ألامين العام للهلال المغربي ، وعبد السلام السالك بحضور أعضاء المكتب الاداري الاقليمي للجمعية. 
 
استهلت الدورة بكلمة ترحيبية للسيد المصطفى مزوز الكاتب الإقليمي للهلال المغربي للإغاثة والإنقاذ والذي أبرز ما تضطلع به المنظمة من مهام ، وحاجة المجتمع إلى خدماتها كإطار وطني له عدة فروع على امتداد الوطن. 
 
وبعد أن أشار الكاتب الإقليمي الى ما ينتظر منظمة الهلال المغربي للإغاثة والانقاذ من عمل على صعيد الإقليم ، تحدث عن عزم الجمعية توسيع شبكة خدماتها بمختلف الجماعات حتى القروية منها.
 
 كما ثمن استفادة كافة أعضاء المكتب الإقليمي للمنظمة من التكوينات والدورات التدريبية ليكونوا بذلك خير سفراء لها.... 
 
توزعت حصص الدورة التكوينية على مدى يومين بمعدل حصتين في اليوم ، صباحية ومسائية ، وتناوب على التأطير كل من السيدين يوسف محمدي وعبد السلام السالك بحيث مكنا المستفيدين من الدورة من تصحيح بعض المفاهيم وتحديدها.
 
في البداية قدم الأستاذ عبد السلام السالك تعريفا للإسعافات الأولية ، مع تقديم أمثلة لحالات معينة كالكسور أو الإغماء أو الحروق ، وما يتعين القيام به وهو ما أسماه ب" أهداف الإسعاف الأولى" ولخصها في :  
الحفاظ على حياة المصاب ، منع تدهور حالته ، مساعدته على الشفاء.
وتعرف المستفيدون من الدورة التكوينية بعض المهارات الأساسية للإسعافات الأولية كالسيطرة التامة على موقع الحادث، ألا يعتبر المصاب ميتا لمجرد زوال ظواهر الحياة، إبعاد المصاب عن مصدر الخطر .
.
وتميزت الحصة الأخيرة من الدورة التكوينية باستقراء آراء المستفيدين من الدورة ، ومدى مطابقة انتظاراتهم مع ما تلقوه من معلومات ومفاهيم ، ثم معرفة انتظاراتهم المستقبلية لبرمجتها في القادم من الدورات.
 
ولقد تم توزيع شواهد شكر وتقدير على ضيوف الدورة من فعاليات جمعوية وإعلامية ، ودبلومات خاصة على كافة المشاركين والمشاركات في الدورة. 
 
Hicham Draidi