Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







مهندسون مغاربة ينخرطون في مشروع تنمية الأقاليم الجنوبية



ذكر بلاغ للهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين في ختام زيارتها المیدانیة لمعبر الكركرات أول أمس الجمعة 18 دجنبر 2020، أنه وفي إطار اضطلاعها بواجبها الوطني، وتفاعلها مع مستجدات قضية وحدتنا الترابية ووقوفا عن قرب على عودة الحياة الطبیعیة بهذا الشريان الحدودي، على ضوء التطورات الایجابیة التي عرفتها وتعرفها منطقة الكركرات خصوصا، وأقالیمنا الجنوبیة على وجه العموم، عن استعدادها التام للمساهمة في كسب رهانات التنمية بهذه الربوع الغالية من وطننا العزيز.





من معبر الكركرات.. الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين تعلن انخراطها في تنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة

العلم الإلكترونية - الرباط
 
وعبر البلاغ عن تثمين الهيئة ودعمها للعملیات السلمية التي ادارتها القوات المسلحة الملكیة بمهنية عالية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكیة، لتأمين هذا المعبر الحدودي، واستعادة حرية التنقل المدني والتجاري وتخليصه من شرذمة "البوليساريو"؛
 
وأشارت الهيئة عاليا بالتدبير الملكي الحكيم والحازم لملف الكركرات مما أعاد لهذا المعبر الحدودي حیویته باعتبار موقعه الجغرافي الاستراتيجي الذي يشكل نقطة ربط للملكة المغربیة مع عمقها الإفريقي، وكذا دوره في تعزيز التعاون والتنمية المشتركة التي تعود بالنفع والتقدم على جميع البلدان والشعوب الإفریقیة الشقيقة.
 
وأشاد البلاغ بالانتصار التاریخي للدیبلوماسیة الملكیة في تحصین وحدتنا الترابیة ومراكمة المكاسب المعززة للسیادة المغربیة على أقالیمنا الجنوبیة، كان آخرها كسب الاعتراف الرسمي للإدارة الأمریكیة بمغربية الصحراء وترجمة ذلك بفتح قنصلية لها بمدينة الداخلة.
 
وأكد بلاغ الهيئة انخراطها في مجالات التحفيظ، الخبرة العقاریة، الخرائطية، التهيئة والتعمير، البناء، العقار والتنمية المستدامة، كهيئة وطنية فاعلة، وانخراطها في كل المبادرات الرامية إلى تقوية رهان التنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، باعتبارها ركنا أساسيا في تأمين وتحسين جودة المشاريع التنموية الوطنية، وفي تقوية مستوى مردوديتها الاقتصادیة والاجتماعیة؛
 
ودعا البلاغ كافة الهيئات المهنية الوطنية باعتبارها حلقة مهمة ضمن سلسلة المتدخلين في إنتاج وتنظیم المجال، إلى التعبئة والمساهمة في كسب رهانات التنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، لرفع التحديات الآنية والمستقبلية مع الاستفادة من التجارب والمكتسبات التي حققتها بلادنا خلال العقدين الأخيرين؛
 
وقررت الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين في هذا السیاق بتنسيق وشراكة مع المجلس الإقليمي لأوسرد، توقيع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين الهيئة والمجلس تهدف إلى تجويد التهيئة، وتأهيل المجالات العمرانیة، والرفع من قدرتها على تحسين إطار عيش المواطنات والمواطنين، واستقطاب الاستثمار، وخلق الثروة من خلال المساعدة الهندسية والتقنية التي ستقدمها الهيئة ذات الارتباط بتدبير المجالات المكونة لتراب إقليم أوسرد وتنظيمها وتنميتها، إيمانا منا بأن المضي قدما في تنمية أقاليم الصحراء المغربية أبلغ جواب على أعداء وخصوم الوطن.
 

توقيع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين الهيئة والمجلس الإقليمي أوسرد

Hicham Draidi