Quantcast

2022 مارس 3 - تم تعديله في [التاريخ]

نزار بركة يستعرض مخطط الوزارة لمواجهة ندرة المياه بالمغرب

وزير التجهيز والماء في ضيافة المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط


العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي 

حل السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء بعد زوال الخميس 3 مارس 2022، ضيفا على المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، لبسط وجهة نظره في إشكالية ندرة المياه التي يعيشها المغرب في الآونة الأخيرة والحلول التي اشتغلت عليها الوزارة كرهان مغربي. 
 
وخلال الندوة التي نظمها نادي الصحافة بشراكة مع المعهد، استعرض السيد بركة تقريرا مفصلا عن وضعية مخزون المياه الذي يتوفر عليه المغرب، وحقينة السدود بالمملكة، كما قدم مقارنة تفصيلية بين أرقام سجلها المغرب منذ نهاية القرن الماضي إلى حدود اليوم. 
 
وأوضح وزير التجهيز والماء خلال عرضه للتقرير ، مجموعة من الأسباب التي أدت إلى حدوث إشكال ندرة المياه في المغرب، كما قدم إحصائيات السدود المائية ونسب مخزونها التي تراجعت بفعل مجموعة من العوامل الطبيعية والبشرية.
 
وأشار السيد بركة في التقرير ذاته، إلى الخطوات والتدابير التي اتخذتها وزارة التجهيز والماء لمواجهة هذه الإشكالية، من خلال إطلاق مجموعة من المشاريع المدروسة، باشرتها الحكومة المغربية منذ شهر دجنبر الماضي، في إطار برنامج استعجالي وتكميلي، تم من خلاله تعبئة كل الإمكانيات المادية بغلاف مالي يفوق 4 ملايير درهم. 
 
وقال السيد الوزير، في تصريح "للعلم" ، إن هذا البرنامج الاستعجالي يروم بالأساس العمل على الأحواض المائية الأكثر تضررا، والبحث عن بدائل ناجعة، من خلال وضع أثقاب استكشافية، والتنقيب عن مياه بالفرشة المائية، واستغلالها عبر شبكة مياه جديدة ستمد المدن بالماء الصالح للشرب، كما يشمل البرنامج الموضوع من طرف الوزارة تسخير آليات جديدة من شأنها استغلال مياه السدود الفلاحية وتحويلها إلى مياه صالحة للشرب، كتجربة أولى من نوعها تم تنفيذها على بعض السدود المغربية، من بينها سد "مولاي يوسف" الذي شرع فعليا بمد مدينة مراكش بالماء الشروب. 
 
وأكد وزير التجهيز والماء، أن صفقة اقتناء حافلات صهريجية دخلت حيز التنفيذ، بحيث ستمكن هذه الأخيرة من مد المناطق المتضررة من ندرة المياه بالماء الشروب، واستغلال السدود السفلى من خلال تشغيل ميكانيزمات جديدة تمكن من استغلال مياهها. 
 
وأضاف المسؤول الحكومي، أن الوزارة خصصت ضمن برنامجها الاستعجالي توفير آليات جديدة ومتطورة لتحلية المياه الجوفية مالحة، ما سيمكن المغرب من الاستفادة منها بشكل أكبر، وتوزيع مياهها على العديد من المناطق التي تعاني قلة الماء من خلال الوحدات المتنقلة، والمجهزة لذات الغرض. 
 
وأضاف السيد نزار بركة في السياق نفسه، أن وزارته أطلقت مجموعة من برامج أخرى أساسية وذات بعد هيكلي، تخص إنشاء 129 سدا صغيرا بكل جهات المملكة، الذي سيتم إنجازه في أفق 2025، كما ستعمل الوزارة على تحلية المياه بعدد من المحطات ابتداء من الأسبوع المقبل، من خلال طلب العروض الخاص بمحطة تحلية المياه الدار البيضاء يوم 9 مارس المقبل، ثم محطات كل من الناظور وآسفي والجديدة…
 

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار