Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







ولاية أمن الدار البيضاء تخرج بتوضيح حول الحالة الأمنية بتيط مليل



على إثر صدور مقال تحت عنوان"انتشار الجريمة بتيط مليل" يشير إلى انتشار الجريمة بشكل ملفت للانتباه، بعثت ولاية أمن الدار البيضاء بتوضيح جاء فيه، "لقد تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء بجدية كبيرة مع المقال المرجعي،وراجعت بشأنه السجلات والمعطيات المتوفرة لدى مصالح الأمن العمومي والشرطة القضائية،حيث تبين أن أحياء مدينة تيط مليل تخضع لتغطية أمنية متكاملة، تشمل دوريات على مدار الساعة لكل من الفرق المتنقلة للدراجين وشرطة النجدة ،فضلا عن عمليات أمنية مكثفة تباشرها فرقة الشرطة القضائية لمكافحة المظاهر الاعتيادية للجريمة والجنوح بما فيها السرقة بالشارع العام، والتي تبقى معدلاتها الإحصائية في أدنى مستوياتها وطنيا ومحليا على صعيد مناطق مدينة الدار البيضاء.





العلم الإلكترونية - أبو أمينة

وبلغة الأرقام، فقد أظهرت مراجعة الإحصائيات الممسوكة لدى ولاية أمن الدار البيضاء أن نسبة الجرائم المتسمة بالعنف بالمنطقة الإقليمية لمديونة، والتي تغطي المجال الحضري بكل من مديونة وتيط مليل لا يمثل سوى 25،2 في المائة من إجمالي القضايا المسجلة بالدار البيضاء، حيث سجلت خلال السنة المنصرمة انخفاضا ب 25 في المائة في عدد القضايا المسجلة بمعدل إنجاز فاق 70 في المائة،ومن بين هذه القضايا المتسمة بالعنف عرف معدل السرقات المقرونة بالعنف انخفاضا ب 35 في المائة حيث لم يتم تسجيل سوى 36 قضية في سنة كاملة.
 
أرقام ومعطيات قدمتها ولاية أمن الدار البيضاء، بعد طرح موضوع انتشار الجريمة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة تيط مليل، حيث تدخل مستشار بذات الجماعة طارحا الموضوع للنقاش، مذكرا بأن قلة العناصر الأمنية هي السبب الرئيسي، الأمر الذي أكدته شريحة من الساكنة.
 
Hicham Draidi