Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS

AL Alam




أبناك


شكل تباطؤ القطاع العقاري وارتفاع مديونية الأسر إلى جانب القروض المتعثرة التي تقارب 80 مليار درهم، تحديا كبيرا بالنسبة لربحية الأبناك المغربية. وتفاقمت هذه التحديات جراء تداعيات جائحة كورونا التي أثرت على عدد من القطاعات التشغيلية التي فقدت مناصب شغل  مهمة، إلى جانب تفاقم معدل البطالة.
 
وفي هذا السياق، أفادت وكالة التصنيف الإئتماني “فيتش رايتنغ” في تقرير لها، أن ربحية الأبناك المغربية سجلت ضعفا ملحوظا، بالنظر إلى تحديات الأسر والقطاع العقاري.
 
واعتبرت الوكالة ذاتها، أن القروض العقارية التي تمنحها البنوك  تشكل ثقلا كبيرا وتحديا بارزا ، حيث تمثل هذه القروض إلى غاية أبريل 2021  نحو  24  في المائة من مجموع القروض البنكية على شكل ضمانات قروض.