Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







أحمد أفيلال: الاتحاد العام للمقاولات والمهن لعب دورا كبيرا في إعادة فتح الحمامات وسنواصل جهودنا لتمكين قطاع الحفلات من استئناف نشاطه



عبر الأخ أحمد أفيلال الإدريسي، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، عن ارتياحه وسعادته بعودة أرباب ومهنيي الحمامات التقليدية والرشاشات العمومية، لاستئناف نشاطهم المعهود بالعاصمة الاقتصادية، انطلاقا من يوم الخميس الماضي.





عقب السماح لأرباب ومهنيي الحمامات التقليدية والعصرية باستئناف نشاطهم بالدار البيضاء


 مؤكدا على أن قرار عودة القطاع للعمل مجددا، يعتبر مكسبا حقيقيا لشريحة عريضة من المجتمع المغربي التي تسعى إلى كسب قوتها بالعمل في قطاع الحمامات، موضحا أن الاتحاد العام للمقاولات والمهن، لعب دورا كبيرا في هذا الشأن بعدما قام بمجموعة من التحركات ومراسلة مختلف الجهات الرسمية من أجل عودة القطاع المذكور إلى مزاولة نشاطه من جديد عقب الضرر الكبير الذي لحق بالمهنيين جراء قرار إغلاق الحمامات لفترة طويلة.

 مشيرا في تصريح ليومية "العلم"، إلى أن عودة الحمامات لاستئناف العمل، يعتبر نجاحا لثمرة عمل كبير قام به المكتب التنفيذي للاتحاد العام للمقاولات والمهن بتنسيق مع نقابة المهنيين، خصوصا بعد اللقاء التواصلي الذي نظم يوم الثلاثاء 09 مارس الجاري بالمقر المركزي للاتحاد المذكور، والذي تميز بمشاركة مكثفة لأرباب الحمامات والعاملين معهم.

 مشددا على أن الاتحاد العام للمقاولات والمهن، ظل منذ فترة طويلة ولازال بجانب مهنيي جميع القطاعات المتضررة، وقام بدعمهم بشتى الوسائل، وأن تحقيق مطلب مهنيي الحمامات بالدار البيضاء على أرض الواقع يوم الخميس الماضي، المتمثل في فتح الحمامات من جديد، جاء بفضل تضافر الجهود بين جميع المتدخلين.

 موجها بالمناسبة تشكراته إلى سلطات ولاية جهة الدار البيضاء سطات على قرارها الذي أعطى الضوء الأخضر لأرباب الحمامات بفتح هذه الفضاءات في وجه العموم وفق الإجراءات الاحترازية المعمول بها، وذلك بهدف رفع الضرر عن المهنيين والتخفيف من وطأة صعوبة الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي يمرون منها منذ إغلاق الحمامات التقليدية والعصرية بالدار البيضاء.

وفي سياق متصل، أكد الأخ أحمد أفيلال، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، على أن الاتحاد ماض في مواصلة جهوده بطرق جميع الأبواب، ومراسلة القطاعات الحكومية المعنية، وذلك من أجل عودة قطاعات أخرى لاستئناف نشاطها، على غرار قطاع مموني الحفلات والأعراس وباقي القطاعات المهنية المرتبطة بهم من خدماتيين وفرق موسيقية ونكافات وغيرهم، وذلك عقب تدخل سلطات عمالة مقاطعات الحي المحمدي عين السبع، صباح يوم الخميس 18 مارس الجاري، بإصدار قرار يقضي بمنع اللقاء التواصلي الذي كان من المقرر أن يحتضنه المقر المركزي للاتحاد العام للمقاولات والمهن، بداعي سريان حالة الطوارئ الصحية والإجراءات الاحترازية لمكافحة تفشي جائحة "كورونا".

 مشيرا في السياق ذاته إلى أن الاتحاد العام للمقاولات والمهن، بتنسيق مع المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لمموني الحفلات، الذي يرأسه الأخ أحمد لمحايني، قررا توجيه مراسلات رسمية إلى كل من رئيس الحكومة، ورئيس لجنة اليقظة الاقتصادية، ووالي جهة الدار البيضاء سطات من أجل فتح حوار جاد وبناء للبحث عن مخرجات واقعية تروم عودة قطاع الحفلات والأعراس، إلى ممارسة نشاطه على غرار باقي مدن ومناطق جهات المملكة التي استعاد فيها القطاع نشاطه المعهود.


العلم الإلكترونية: سعيد خطفي

Hakima Louardi