Quantcast

2022 أكتوبر 18 - تم تعديله في [التاريخ]

أسعار‭ ‬المحروقات‭ ‬تستأنف‭ ‬ارتفاعها‭ ‬الصاروخي‭ ‬معمقة‭ ‬أزمات‭ ‬المغاربة

الغازوال‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬16‭ ‬درهما‭ ‬والبنزين‭ ‬اقترب‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬درهما‭ ‬


العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون

تفاجأ‭ ‬المغاربة‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الأحد‭ ‬بزيادة‭ ‬صاروخية‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬المحروقات،‭ ‬حيث‭ ‬تمت‭ ‬إضافة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬0‭.‬75‭ ‬و‭ ‬1‭,‬62‭ ‬درهما‭ ‬للثمن‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬معمولا‭ ‬به‭.‬

وعرف‭ ‬ثمن‭ ‬الغازوال‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬المغربية‭ ‬زيادة‭ ‬تمثلت‭ ‬في‭ ‬إضافة‭ ‬1‭,‬62‭ ‬درهما‭ ‬إلى‭ ‬السعر‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬معمولا‭ ‬به‭ ‬قبل‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الأحد،‭ ‬ليصل‭ ‬15‭,‬82‭ ‬درهما،‭ ‬فيما‭ ‬شهدت‭ ‬مادة‭ ‬البنزين‭ ‬زيادة‭ ‬جديدة‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬إضافة‭ ‬0‭.‬75‭ ‬،‭ ‬أي‭ ‬14‭,‬27‭ ‬درهما‭ ‬للتر‭ ‬الواحد‭.‬

والأكيد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الزيادة‭ ‬الصاروخية‭ ‬في‭ ‬أثمان‭ ‬المحروقات‭ ‬سترخي‭ ‬بظلالها‭ ‬على‭ ‬باقي‭ ‬أسعار‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬الضرورية،‭ ‬بحيث‭ ‬سيرتفع‭ ‬سعرها،‭ ‬وبالتالي‭ ‬ستزيد‭ ‬من‭ ‬معاناة‭ ‬المواطن‭ ‬المحدود‭ ‬الدخل،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬جمود‭ ‬الراتب‭ ‬الشهري‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬أكد‭ ‬الحسين‭ ‬اليمني،‭ ‬منسق‭ ‬جبهة‭ ‬إنقاذ‭ ‬مصفاة ‭ ‬‮«‬سامير‮»‬،‭ ‬أن‭ ‬سعر‭ ‬البنزين‭ ‬يقل‭ ‬بحوالي‭ ‬300‭ ‬دولار‭ ‬للطن‭ ‬عن‭ ‬سعر‭ ‬الغازوال،‭ ‬بينما‭ ‬نلاحظ‭ ‬تقاربا‭ ‬بين‭ ‬أسعار‭ ‬البنزين‭ ‬والغازوال‭ ‬في‭ ‬المغرب،‭ ‬مضيفا‭ ‬ولو‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تحرير‭ ‬أسعار‭ ‬المحروقات‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬الأسبق‭ ‬عبدالإله‭ ‬بنكيران،‭ ‬لكان‭ ‬سعر‭ ‬الغازوال‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬أكتوبرالجاري‭ ‬لايتعدى‭ ‬15‭ ‬درهما‭ ‬ولتر‭ ‬البنزين‭ ‬13‭ ‬درهما،‭ ‬وذلك‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬حسابات‭ ‬التركيبة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬معمولا‭ ‬بها‭ ‬قبل‭ ‬التحرير،‭ ‬وحسب‭ ‬متوسط‭ ‬الأسعار‭ ‬الدولية‭ ‬وسعر‭ ‬صرف‭ ‬الدولار‭ ‬ومصاريف‭ ‬النقل‭ ‬والضرائب‭ ‬وأرباح‭ ‬الموزعين‭.‬

وأكد‭  ‬الكاتب‭ ‬العام‭ ‬للنقابة‭ ‬الوطنية‭ ‬للبترول‭ ‬والغاز،‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬العودة‭ ‬لتكرير‭ ‬البترول‭ ‬بالمغرب‭ ‬وضمان‭ ‬حاجيات‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬النفطية‭ ‬المقدرة‭ ‬بحوالي‭ ‬10‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬سنويا‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬اعتبر‭ ‬جمال‭ ‬زريكم،‭ ‬رئيس‭ ‬الجامعة‭ ‬الوطنية‭ ‬لأرباب‭ ‬ومسيري‭ ‬محطات‭ ‬الوقود‭ ‬بالمغرب،‭ ‬أنهم‭ ‬متضررون‭ ‬مثلهم‭ ‬مثل‭ ‬جميع‭ ‬المغاربة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الزيادة‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬أسعار‭ ‬المحروقات،‭ ‬وقال‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬ل‭ ‬‮«‬العلم‮»‬‭ ‬لقد‭ ‬جرى،‭ ‬تباحث‭ ‬مختلف‭ ‬القضايا‭ ‬والملفات‭ ‬المستعجلة‭ ‬التي‭ ‬تهم‭ ‬المهنيين‭ ‬مع‭ ‬وزيرة‭ ‬الانتقال‭ ‬الطاقي،‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬إخراج‭ ‬المراسيم‭ ‬والنصوص‭ ‬التنظيمية‭ ‬لتفعيل‭ ‬القانون‭ ‬المتعلق‭ ‬بالهيدروكاربورات،‭ ‬الذي‭ ‬تمت‭ ‬المصادقة‭ ‬عليه‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2015‭.‬

وتابع‭ ‬المتحدث،‭ ‬أن‭ ‬تنزيل‭ ‬النصوص‭ ‬التنظيمية‭ ‬للقانون‭ ‬المشار‭ ‬إليه‭ ‬أضحت‭ ‬ضرورة‭ ‬حتمية‭ ‬لتطور‭ ‬القطاع‭ ‬وتنظيم‭ ‬بنياته،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬محطات‭ ‬الوقود‭ ‬ورغم‭ ‬المصادقة‭ ‬على‭ ‬القانون‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬دون‭ ‬هذه‭ ‬النصوص‭ ‬تغيير‭ ‬لونها‭ ‬أي‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬توزيع‭ ‬من‭ ‬اختيارها،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬نسب‭ ‬أو‭ ‬هوامش‭ ‬الربح‭ ‬أضحت‭ ‬تتباين‭ ‬عقب‭ ‬تحرير‭ ‬القطاع‭.‬

أما‭ ‬بوعزة‭ ‬الخراطي،‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية‭ ‬المغربية‭ ‬لحماية‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلك،‭  ‬فقد‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬انخفاض‭ ‬إنتاج‭ ‬المحروقات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬يقلص‭ ‬من‭ ‬العرض‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬الأسعار،‭ ‬مضيفا‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬ل‭ ‬‮«‬العلم‮»‬‭ ‬أن‭ ‬المشكل‭ ‬المطروح‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬هو‭ ‬سعر‭ ‬اقتناء‭ ‬المحروقات‭ ‬وسعر‭ ‬البيع‭ ‬داخل‭ ‬المملكة،‭ ‬فإذا‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬احترام‭ ‬للنسبة‭ ‬المئوية‭ ‬لا‭ ‬مانع‭ ‬في‭ ‬ذلك،‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬النسبة‭ ‬المئوية‭ ‬غير‭ ‬متوازنة‭ ‬فهذا‭ ‬غير‭ ‬منطقي‭.‬

وأوضح‭ ‬الخراطي،‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬للمغرب‭ ‬السيادة‭ ‬الطاقية،‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬الاعتماد‭ ‬الكلي‭ ‬على‭ ‬المحروقات،‭ ‬مشددا‭  ‬على‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬لديها‭ ‬الإمكانيات‭ ‬الكافية‭ ‬للتوجه‭ ‬إلى‭ ‬الطاقة‭ ‬النووية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إنتاج‭ ‬الكهرباء،‭ ‬كما‭ ‬دعا‭ ‬إلى‭ ‬العودة‭  ‬لاستخدام‭ ‬محطة‭ ‬لاسامير،‭ ‬أو‭ ‬خلق‭ ‬محطة‭ ‬أخرى‭ ‬جهوية‭ ‬لتكرير‭ ‬البترول‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬المجاورة‭.‬

              














MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار