Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






أوّل وفاة لرئيس وزراء بفيروس «كورونا»



بعد معاناته مع فيروس كورونا، توفي يومه الأحد 13 دجنبر، رئيس وزراء إسواتيني المعروفة سابقاً باسم سوازيلاند، آخر ملكية مطلقة في قارة إفريقيا، حسبما أكدت مصادر رسمية.






وأعلن نائب رئيس الوزراء ثيمبا ماسوكو "الرحيل المحزن والمفاجئ لرئيس الوزراء أمبروز ماندفولو دلاميني"، عن عمر 52 عاماً، ليصبح أول رئيس وزراء يتوفى بعد إصابته بكورونا.

وفارق دلاميني الحياة بمستشفى في جنوب إفريقيا، حيث خضع للعلاج في جوهانسبرغ منذ بداية كانون الأول الماضي، وبعد أسبوعين من إلتقاطه العدوى.

وأضاف ماسوكو، أن رئيس الوزراء "توفي ظهر الأحد خلال تلقيه الرعاية الطبية في مستشفى بجنوب إفريقيا"، من دون أن يأتي على ذكر سبب الوفاة.

وكان دلاميني قد كشف في منتصف تشرين الثاني إصابته بالفيروس، لكنه قال إن حالته جيدة ولم تظهر عليه أي أعراض.

وعُين دلاميني رجل الأعمال والوافد حديثا إلى عالم السياسة، رئيسا للوزراء في تشرين الأول 2018، لكن صلاحيات هذا المنصب محدودة في إسواتيني، حيث يسيطر الملك الحالي مسواتي الثالث الذي يتولى السلطة منذ عام 1986 على البرلمان، كما أنه يعيّن جميع الوزراء.

وسجلت إسواتيني أكثر من 6700 إصابة بفيروس كورونا، و127 وفاة بين سكانها البالغ عددهم 1.2 مليون نسمة.

وإتهمت منظمة المجتمع المدني "شبكة التضامن مع سوازيلاند" ومقرها جنوب إفريقيا حكومة إسوانيتي بمنح رئيس الوزراء معاملة خاصة، من خلال نقله إلى بلد يتمتع برعاية صحية أفضل.

ووفقا لأرقام للبنك الدولي في عامي 2016 و2017، فإن أكثر من 39 بالمئة من سكان هذه المملكة الصغيرة المغلقة يعيشون تحت خط الفقر.
 
العلم الإلكترونية - وكالات

وفاة أمبروز ماندفولو دلاميني رئيس وزراء إسواتيني

Hakima Louardi