Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







اتفاق الرياض يتوج مسارا شاملا للإصلاح باليمن



اكتمل تنفيذ الشق العسكري، وإعلان رئيس الجمهورية اليمنية تشكيل الحكومة وتسمية أعضائها يوم الجمعة بتاريخ 3/5/1442هـ الموافق 18/12/2020م برئاسة الدكتور / معين عبد الملك سعيد وعضوية (24) وزيراً، تتويجاً لجهود المملكة ورعايتها لاتفاق الرياض ويؤكد حرص المملكة على حقن دماء الشعب اليمني الشقيق ومساعدته على تجاوز الازمات التي يعانيها اليمن على الصعيد السياسي والاقتصادي، والإنساني، والعسكري والأمني.





 ويعتبر  تنفيذ اتفاق الرياض خطوة مهمة في سبيل بلوغ الحل السياسي وانهاء الازمة اليمنية، وحقن للدماء، ويسهم في تكريس وامن واستقرار اليمن ودعم جهود المبعوث الاممي مارتن غريفتس الرامية لتحقيق ذلك.

  وقد استجابت الأطراف اليمنية لتنفيذ الية تسريع اتفاق الرياض، وحرصوا على إعلاء مصلحة اليمن وتحقيق تطلعات شعبة الشقيق في إعادة الامن والاستقرار، وقد مثل ذلك انجاز سياسي ودبلوماسي نجح في جمع الأطراف اليمنية الراغبة في السلام.
 
 وتستند  سياسة المملكة العربية السعودية على تغليب الحوار والدفع بالحلول السياسية والحرص على بلد جار وشقيق لضمان امن واستقراره. كما ان امن واستقرار المنطقة أولوية يدركها المجتمع الدولي وتعمل المملكة على تحقيقها بمشاركة الاشقاء والأصدقاء.
 
وستواصل المملكة العربية السعودية في ظل التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود، ومن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع  كافة الجهود لدعم الجمهورية اليمنية الشقيقة بما يحقق امنها واستقرارها وازدهارها .

وستباشر الحكومة اليمنية في عدن خلال أسبوع لتفعيل مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات للشعب اليمني وتنفيذ باقي خطوات اتفاق الرياض.

وتعمل قوات التحالف على دعم القوات الأمنية في المناطق المحررة بتوفير الامن ومكافحة الإرهاب.
 
 من جهة أخرى تواصل المملكة مساعيها الحثيثة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق ودعم الاقتصاد اليمني حيث ان المملكة من اكبر الدول المانحة لليمن، وقدمت عدداً كبيراً من المبادرات والإجراءات لدعم وتعزيز الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن حيث قدمت المملكة عام 2012 م وديعة بمبلغ (1000,000,000) مليار دولار امريكي للبنك المركزي اليمني، ووديعة أخرى عام 2018م بمبلغ (2,000,000,000) ملياري دولار امريكي، ومنحة بذات العام بمبلغ (200,000,000) مائتي مليون دولار امريكي.

وفي اطار الجهود الكبيرة التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية ضمن حرص المملكة للمساهمة في تحسين الوضع الإنساني باليمن، فقد قدمت المملكة العربية السعودية لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن مبلغ (541,600,000) مليون دولار امريكي في عام (2018م) ومبلغ (500,000,000) مليون دولار امريكي في عام (2019م) ومبلغ (500,000,000) مليون دولار امريكي في عام (2020م) خصصت منها مبلغ (25,000,000) مليون دولار امريكي لمكافحة فيروس كورونا المستجد  (COVID19، وقد بلغ اجمالي ما قدمته المملكة العربية السعودية لليمن مبلغ (17,383,054,726) مليار دولار امريكي من بداية الازمة حتى تاريخ 7/12/2020م كما بلغت المشاريع والمبادرات التنمية المقدمة عبر البرنامج السعودية لتنمية وأعمار اليمن عدد(193) مشروعا بمبلغ وصل الى قرابة (200) مليون دولار .
 
العلم الإلكترونية: متابعة
Hakima Louardi