Quantcast

2022 مارس 30 - تم تعديله في [التاريخ]

اختتام دوري الصداقة لكرة القدم ببرشيد

نجاح النسخة الثانية لدوري "الصداقة" لكرة القدم المنظم من طرف المكتب النقابي لشركة "ليوني" برشيد


العلم الإلكترونية - سعيد خطفي 

أسدل الستار يوم السبت الماضي، عن فعاليات النسخة الثانية لدوري الصداقة الذي نظمه المكتب النقابي "ليوني" برشيد إكوبارك، المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بشراكة مع إدارة شركة "ليوني برشيد"، وذلك في إطار الأنشطة الموازية التي يقوم بها المكتب النقابي المذكور.
 
وتميز هذا الدوري الذي تم تنظيمه بملاعب القرب بعاصمة أولاد حريز تحت شعار:" كرة القدم أخلاق"، بمشاركة مجموعة من الفرق التي تبارت بروح رياضية عالية فيما بينها قبل الوصول إلى المباراة النهائية، التي كانت فرصة سانحة أمام المنظمين والمشاركين، للتعبير عن روح التآخي والتآزر بين المكتب النقابي الذي يمثل عاملات وعمال شركة "ليوني إكوبارك"، وإدارة وأطر الشركة المذكورة، وهو ما يتجلى من خلال حضور مجموعة من الفعاليات للمباراة النهائية. وقد عبرت مجموعة الفعاليات عن ارتياحها للأجواء التي مرت فيها أجواء مباريات الدوري، حيث أكد مصطفى رفيقي، أمين المال للمكتب النقابي "ليوني" برشيد، على أن دوري الصداقة جرى على مراحل دامت أربعة أشهر، وهو ما يمثل بطولة أتيحت فيها فرصة المشاركة لمجموعة من الفرق، معبرا في الوقت ذاته عن سروره بحضور المباراة النهائية، وتقاسم هذه اللحظة مع عاملات وعمال شركة "ليوني"، مطالبا في السياق ذاته، بضرورة تكثيف الجهود من أجل تشجيع الرياضة التي تعتبر من بين أولويات أنشطة المكتب النقابي، على اعتبار أن الرياضة تساهم أيضا في التقدم والتربية والأخلاق، مشيرا إلى أن مباريات دوري هذه السنة.
 
من جانبه، أوضح هشام محنيوي، مدير الموارد البشرية بشركة "ليوني" برشيد، أن تنظيم النسخة الثانية لدوري الصداقة بمدينة برشيد، من طرف المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بشراكة مع شركة "ليوني" برشيد، يبرهن على قيم الصداقة والتآزر بين العاملات والعمال، كما أن هذا الدوري يبرز كذلك، الأجواء الاجتماعية التي تسود وسط مكونات شركة "ليوني" من إدارة وأطر ومكتب نقابي وعمال، مشيرا إلى أنه موازاة مع هذه التظاهرة الرياضية، يسهر أطر وموظفو وعمال شركة "ليوني" المغرب على تنظيم دوريات مماثلة، على اعتبار أن الشركة تولي اهتماما خاصا بعاملاتها وعمالها في جميع المجالات، ولا تتواني في تشجيعهم على أخذ المبادرات الخلاقة. 
 
أما عزيز الطواهري، الكاتب العام للمكتب النقابي "ليوني" برشيد إكوبارك، فقد أكد على أن النسخة الثانية لهذا الدوري الذي اختير له شعار "كرة القدم أخلاق"، شهدت مشاركة 16 فريقا، موضحا أن المباريات مرت في أجواء رياضية سليمة وجيدة، مشددا على أن التنظيم الجيد لمنافسات الدوري، خلف ارتياحا كبيرا وسط عاملات وعمال الشركة وإدارتها، مبرزا أن جميع المتدخلين في تنظيم نسخة هذه السنة نجحوا في رفع التحديات من أجل الاستمرار في تكرار هذه التجربة الرياضية التي تروم في حد ذاتها، خلق أجواء الصداقة بين الجميع، وكذا المساهمة في إعطاء صورة جيدة عن قيم الأخلاق، بدليل إتاحة الفرصة في المباراة النهائية بمشاركة فريقان للعنصر النسوي، بينما أوضح إدريس محمد العلمي، عضو المكتب النقابي لشركة "ليوني إكوبارك برشيد، المكلف بلجنة الأنشطة الرياضية والرحلات والترفيه، أن اللجنة المنظمة للدوري كانت أمامها تحديات كبرى بحكم استضافة 250 مشاركا، مشيرا إلى أنه على هامش هذا الدوري، تم اختيار ثلاثة عناصر للمشاركة مع فريق "ليوني" المغرب في دوري وطني، مضيفا أنه تم انتقاء 14 عنصرا نسويا للمشاركة في المباراة النهائية للدوري، عقب توصل اللجنة المنظمة بأزيد من 25 طلبا، مما يعتبر انطلاقة نحو تكريس مشاركة العنصر النسوي في الدورات القادمة.
 
يشار إلى أن حفل اختتام الدوري، حضره إلى جانب أعضاء المكتب النقابي وأطر شركة "ليوني" برشيد، مصطفى نشيط الكاتب الجهوي لنقابة الاتحاد العام للشغالين بجهة الدار البيضاء سطات رفقة عبد السلام رشاد، الأمين الجهوي للنقابة ذاتها.   

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار