Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






الإمارات تشرع في تصنيع لقاح سينوفارم الصيني الشهر المقبل



تبدأ شركة مقرها الإمارات إنتاج لقاح سينوفارم الصيني بشكل تجاري في أبريل نيسان بموجب اتفاق أُعلناليوم.





العلم الإلكترونية - رويترز

وقعت شركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار)، ومقرها إمارة رأس الخيمة، الاتفاق مع شركة الذكاء الصناعي والحوسبة السحابية مجموعة 42 (جي42) التي مقرها أبوظبي والتي اضطلعت بمهمة إجراء التجارب السريرية في مرحلتها الأخيرة على اللقاح في الإمارات والمنطقة.
 
ويعد الإعلان توسعا في الدبلوماسية الصينية في منطقة الخليج ويساعد المساعي الإماراتية لإنهاء اعتماد اقتصادها على المنتجات البترولية.
 
وأنهى وزير خارجية الصين وانغ يي زيارة رسمية استغرقت يومين للإمارات وقال إن بلاده تريد أن تعمل مع الإمارات لإنتاج لقاحات مضادة لكوفيد-19 بسعر ميسر.
 
وأظهر إفصاح من جلفار لبورصة أبوظبي أن اتفاق التصنيع تم بينه وبين جي42 لتجارة الأدوية.
 
وقالت جي 42 من قبل إن لديها اتفاقات تصنيع وتوزيع مع سينوفا الصينية وتأمل في أن تزود الإمارات ودول أخرى باللقاح. ولم تردالشركة بعد على طلب بتقديم مزيد من التفاصيل.تمتلك إمارة رأس الخيمة 12.24 بالمئة من جلفار وفقا لما تظهره بيانات رفينتيف.
              
وبدأت جي42 في يوليو تموز تجارب المرحلة الثالثة للقاح الذيتوصل إليه معهد بكين للمنتجات البيولوجية التابع لشركة سينوفارمسي.إن.بي.جي. وفي سبتمبر أيلول، أقرت الإمارات الاستخدام الطارئ للقاح بهدف حماية فئات معينة قبل أن تتيحه للجميع.
              
وقالت إن فاعلية اللقاح تبلغ 86 بالمئة بينما قالت الشركة الصينية إن فاعليته تبلغ 79.34 بالمئة بناء على تحليل بيانات مؤقتة وتجارب المراحل الأخيرة.
              
وقالت وزارة الصحة هذا الشهر إن البعض لم تطور أجهزتهم المناعية أجساما مضادة للمرض بعد تلقي الجرعة الثانية من هذا اللقاح وجرى إعطاؤهم جرعة ثالثة. لكنها قالت إن العدد ضئيل مقارنة بعدد من تلقوه في البلاد.
 
Hicham Draidi