Quantcast

2021 ديسمبر 26 - تم تعديله في [التاريخ]

البقالي: الصحافيون عانوا من نقصان "أوكسيجين" الأخبار خلال الجائحة

استقبلت "العلم" وفدا من الصحافيين والمدونين والجمعويين الشباب بداية الأسبوع، أجروا حوارا مع مدير الجريدة، عبد الله البقالي، الذي أكد أن الصحافيين عانوا في زمن جائحة كورونا من نقصان "أوكسيجين" الأخبار وانتشار الشائعات.


العلم الإلكترونية - عبد الناصر الكواي

جائحة كوفيد-19 عمقت أزمة الصحافيين في الحصول على المعلومة الصحيحة، وخلقت لديهم نقصا في "أوكسجين" الأخبار، ومثلت مجالا خصبا لتناسل الأخبار الزائفة في ظل غياب مخاطب رسمي محدد، كانت هذه خلاصة أجوبة مدير جريدة العلم، عبد الله البقالي، خلال حوار أجراه معه وفد مكون من صحافيين وجمعويين ومدونين شباب، لدى استقبالهم يوم الثلاثاء المنصرم في مقر الجريدة بالرباط ضمن جولة إعلامية نظمها المنتدى المغربي للصحافيين الشباب بجهتي الرباط سلا القنيطرة وفاس مكناس، حول موضوع: "الحق في الحصول على المعلومة خلال فترة كوفيد-19: تأثير الأخبار الزائفة"، من 18 إلى 21 دجنبر 2021 .
                                 
وقال البقالي، إن المساطر المتعلقة بالحصول على المعلومة، تعيق العمل الصحافي الذي يتطلب السرعة والدقة في نقل الخبر، مما يجبر الصحافي تحت ضغط الوقت غالبا إلى الولوج إلى المعلومة عبر مصادر خاصة غير مكشوف من أجل الحصول على المعلومات وتمحيصها. واعتبر أن قانون الحصول على المعلومة يناسب بالدرجة الأولى المواطن العادي وليس الصحافي نظرا للوقت الطويل الذي تأخذه مساطيره، والذي لا يتناسب نهائيا مع عمل الصحافي.
 
وشدد المتحدث، على أن غياب المعلومات الصحيحة فسح المجال للأخبار الزائفة، خصوصا في أزمة كوفيد-19، التي عرفت الصحافة خلالها تضييقا كبيرا في الولوج إلى المعلومة، واستفحالا للمعلومات الكاذبة. لا سيما في ظل غياب النقاش العمومي الذي يعد مصدرا من مصادر المعلومة الصحيحة، مما سبب ممارسات تكتسي خطورة كبيرة على الرأي العام.
 
واستشهد نقيب الصحافيين، بانتشار الكثير من الخرافات والفتاوى التي لا صحة لها، خصوصا في موضوع التلقيح وحقيقة الفيروس التاجي في ظل غياب المعلومات وضعف تواصل الجهات الوصية. وبالنسبة للقوانين التي تسهم في تطويق الشائعات في المغرب، قال إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية ليست مسؤولة عن سن القوانين، وإنما الكشف عن الاختلالات أينما وجدت واقتراح حلول وتقديم تقارير يعتد بها لدى مؤسسات عديدة.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار