Quantcast

2022 يوليوز 25 - تم تعديله في [التاريخ]

البيت الأبيض يؤكد موقفه الثابت حول مغربية الصحراء

التقارير‭ ‬السنوية‭ ‬للخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬تكرس‭ ‬موقف‭ ‬واشنطن‭ ‬المعترف‭ ‬بمغربية‭ ‬الصحراء


العلم الالكترونية - وكالات

في‭ ‬مؤشر‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬ثبات‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬الأمريكي‭ ‬على‭ ‬موقف‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬المعترف‭ ‬بمغربية‭ ‬الصحراء‭ ‬الذي‭ ‬أقره‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬قبل‭ ‬زهاء‭ ‬السنتين،‭ ‬حرصت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬بقية‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬الأمريكية‭ ‬الأخرى‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تحترم‭ ‬تقاريرها‭ ‬الدورية‭ ‬الوحدة‭ ‬الترابية‭ ‬للمملكة‭ ‬المغربية‭ .‬

الرسوم‭ ‬البيانية‭ ‬التي‭ ‬وثقت‭ ‬آخر‭ ‬التقارير‭ ‬السنوية‭ ‬لوزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬تضمنت‭ ‬خريطة‭ ‬المغرب‭ ‬كاملة‭ ‬غير‭ ‬مبتورة‭ ‬حيث‭ ‬حدوده‭ ‬الجنوبية‭ ‬تمتد‭ ‬الى‭ ‬حدود‭ ‬موريتانيا‭ ‬الشمالية‭ ‬في‭ ‬تأكيد‭ ‬جديد‭ ‬على‭ ‬تشبت‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬برئاسة‭ ‬الرئيس‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬بموقف‭ ‬سلفه‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬المساند‭ ‬للوحدة‭ ‬الترابية‭ ‬للمملكة‭ ‬المغربية‭ ‬و‭ ‬المعترف‭ ‬بقرار‭ ‬دولة‭ ‬سيادي‭ ‬بمغربية‭ ‬الصحراء‭ .‬

رغم‭ ‬المناوشات‭ ‬و‭ ‬المناورات‭  ‬اليائسة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬اللوبي‭ ‬الأمريكي‭ ‬المسخر‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الجزائر‭ ‬بزعامة‭ ‬السيناتور‭ ‬الأمريكي‭ ‬جيم‭ ‬إينهوف‭  ‬للضعط‭ ‬على‭ ‬لجان‭ ‬الكونغريس‭ ‬الأمريكي‭ ‬و‭ ‬دفعها‭ ‬الى‭ ‬اتخاد‭ ‬مواقف‭ ‬مناهضة‭ ‬للمصالح‭ ‬المغربية‭ , ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بمختلف‭ ‬مؤسساتها‭ ‬تحرص‭ ‬كلما‭ ‬اقتضى‭ ‬الأمر‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬موقفها‭ ‬المؤيد‭ ‬لمقترح‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬الذي‭ ‬يقترحه‭ ‬المغرب‭ ‬و‭ ‬رفضها‭ ‬الزج‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الى‭ ‬المجهول‭ ‬بالسماح‭ ‬بقيام‭ ‬كيان‭ ‬وهمي‭ ‬مصطنع‭ ‬خاضه‭ ‬لارادة‭ ‬الجزائر‭ ‬و‭ ‬أجنداتها‭ .‬

‭ ‬الخرائط‭ ‬الملحقة‭ ‬بآخر‭ ‬التقارير‭ ‬السنوية‭ ‬للخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬الصادرة‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬و‭ ‬المنشورة‭ ‬بالموقع‭ ‬الرسمي‭ ‬للوزارة‭ ‬و‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بنظرة‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬حول‭ ‬موضوع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬لعام‭ ‬2022‭   ‬و‭ ‬بإرشادات‭  ‬السفر‭ ‬الى‭ ‬الخارج‭ ‬بالنسبة‭ ‬للأمريكيين‭ ‬و‭ ‬المخاطر‭ ‬الخاصة‭ ‬بكل‭ ‬بلد‭ ‬على‭ ‬حدى‭ , ‬تضمنت‭ ‬كلتاها‭ ‬حدود‭ ‬المغرب‭ ‬الترابية‭ ‬الكاملة‭ ‬وضمنها‭ ‬الأقاليم‭ ‬الجنوبية‭ ‬للمملكة‭ .‬

و‭ ‬كان‭ ‬التقرير‭ ‬المرفق‭ ‬بقانون‭ ‬المالية‭ ‬الأمريكي،‭ ‬الذي‭ ‬صادق‭ ‬عليه‭ ‬الرئيس‭ ‬جو‭ ‬بايدن،‭ ‬منتصف‭ ‬مارس‭ ‬الماضي،‭ ‬بعد‭ ‬اعتماده‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الكونغرس‭ ‬الأمريكي،‭ ‬قد‭ ‬شدد‭ ‬مجددا‭ ‬على‭ ‬منح‭ ‬مساعدات‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تشمل‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭.‬

وجدد‭ ‬التقرير‭ ‬السالف‭ ‬الذكر،‭ ‬بشكل‭ ‬واضح،‭ ‬على‭ ‬ثبات‭ ‬موقف‭ ‬واشنطن‭ ‬الداعم‭ ‬للعملية‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬سياسي‭ ‬ومتوافق‭ ‬بشأنه‭ ‬للنزاع‭ ‬الإقليمي‭ ‬حول‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ , ‬كما‭ ‬أشار،‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬الامتثال‭ ‬لمعايير‭ ‬قرارات‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬التي‭ ‬تكرس‭ ‬أولوية‭ ‬المبادرة‭ ‬المغربية‭ ‬للحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬كحل‭ ‬ذي‭ ‬مصداقية‭ ‬وجاد‭ ‬وواقعي‭ ‬لهذا‭ ‬النزاع‭ ‬المفتعل‭.‬

الموقف‭ ‬الثابت‭ ‬نفسه‭ ‬و‭ ‬الراسخ‭  ‬للإدارة‭ ‬الامريكية‭ ‬باعتراف‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بالسيادة‭ ‬الكاملة‭ ‬والتامة‭ ‬للمغرب‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬أراضيه،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬أقاليمه‭ ‬الجنوبية‭. ‬جرى‭ ‬تجديده‭  ‬في‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬من‭ ‬السنة‭ ‬الجارية‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬البيان‭ ‬المشترك‭ ‬الذي‭ ‬توج‭ ‬الحوار‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬الذي‭ ‬ترأسه‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والتعاون‭ ‬الإفريقي‭ ‬والمغاربة‭ ‬المقيمين‭ ‬بالخارج،‭ ‬ناصر‭ ‬بوريطة،‭ ‬رفقة‭ ‬نائبة‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬ويندي‭ ‬شيرمان‭.‬
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار