Quantcast

2022 يوليوز 25 - تم تعديله في [التاريخ]

الجالية المغربية بأمستردام تودع القنصل العام بالدموع في حفل كبير

أكد القنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام السيد محمد متوكل أن علاقته بالجالية المغربية بهولندا كانت قوية وهادفة خلال فترة عمله التي دامت أربع سنوات كاملة بالأراضي المنخفضة حيث استطاع أن يكسر الحاجز بين المواطن المغربي والإدارة بالتركيز على الجانب التواصلي وتقديم جملة من التسهيلات بفتح الأبواب وتخصيص قنصليات متنقلة للمناطق المجاورة والتقرب أكثر من الجالية والمحافظة على الدفء المغربي بتقديم أحسن معاملة رغم الظروف الصعبة التي عرفها العالم ككل خلال جائحة كورونا.


محمد متوكل :" تجربتي بأمستردام كانت ناجحة وتختلف عن وهران"


وفي نفس الوقت تلبية كل دعوات المغاربة المقيمين بهولندا ممثلة في جمعيات دينية واجتماعية وثقافية وربط علاقات تواصل بين شخصيات مغربية رائدة في سماء هولندا ودعوتها للمساهمة في التنمية بالمغرب.

كما لم يخفي القنصل العام المغربي أن تجربته بهولندا كانت ناجحة بفضل الطاقم الدبلوماسي الذي عمل معه خلال هذه الفترة واحتكاكه أيضا بالسفير السابق  لصاحب الجلالة عبد الوهاب البلوقي ثم  محمد بصري باعتبارهما أصحاب خبرة وتجربة طويلة بوزارة الخارجية والتعاون الإفريقي ومغاربة العالم. 
 

يأتي هذا بعد تجربته الأولى بوهران الجزائرية والتي ترك فيها صورة طيبة ليومنا هذا مازالت الجالية المغربية بالجزائر تتحدث عنه إيجابيا وحتى بعض الجزائريين بوهران مازالت تربطه بهم علاقة طيبة.

ومن ناحية أخرى خصصت الجالية المغربية بأمستردام حفل وداع وتكريم كبير على شرف القنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام محمد المتوكل. 

هذا الحفل الذي سهرت على تنظيمه مؤسسة "قلب من أجل المجتمع" جاء اعترافا وتقديرا للمجهودات الكبيرة التي قدمها السيد محمد المتوكل خلال الأربع سنوات الماضية على رأس القنصلية المغربية بأمستردام. وقد حضره إلى جانب سفير صاحب الجلالة الجديد السيد محمد بصري والقناصلة العامون للمملكة بهولندا، بالإضافة إلى ممثلي جمعيات ومساجد وأطر ورجال أعمال مغاربة.

في كلمة الافتتاح، أشار رئيس مؤسسة قلب من أجل المجتمع السيد أحمد الجيلالي إلى الدور الكبير الذي لعبه السيد المتوكل أثناء الموجة الأولى من جائحة كورونا من خلال سهره شخصيا على مرافقة العالقين المغاربة وإيوائهم وتطبيبهم والتكفل بحاجياتهم بالتعاون مع جمعيات ومساجد مغربية. وأكد بصوت عالي أن رحيله قريبا هو خسارة كبيرة للجالية المغربية بأمستردام وما جاورها.

الحفل شهد كذلك تقديم شريط من إنجاز الإعلامي المغربي المقيم بهولندا السيد لحسن الوالي تضمن مجموعة من الشهادات في حق السيد محمد المتوكل أشادت كلها بجديته وأخذه مسؤولية تسيير شؤون القنصلية بما تستحقه من اعتبار. وخاصة ما يتعلق بتسهيل الخدمات القنصلية المقدمة لأفراد الجالية المغربية وتقليص فترة الانتظار أمامهم إلى أقصى مدة ممكنة. 

كما أشاد بعضها إلى تواصله المستمر مع أطر ومؤسسات المجتمع المدني والمساجد بجهة أمستردام. وتبقى أهم ميزة أشار إليها جميع المتدخلين، هو ذلك التواضع الشديد الذي تميز به السيد المتوكل وكان مثار إعجاب وتقدير الجميع موظفين وزوار للقنصلية.

في كلمته أمام الحاضرين شكر القنصل العام محمد المتوكل منظمي الحفل والمدعوين، وأشار إلى أنه سيعود إلى المغرب وهو يحمل معه ذكريات جميلة لهذا البلد الرائع هولندا، وتقدير كبير للجالية المغربية بأمستردام ونواحيها. مع تمنياته للقنصل العام القادم مقاما سعيدا وتوفيقا في أداء مهامه وخدمة مصالح الجالية المغربية التابعة لنفوذ القنصلية العامة بأمستردام.
 
العلم الإلكترونية: أمستردام - أ.محمد
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار