Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬للقاح‭: ‬إقبال‭ ‬متزايد‭ ‬يبدد‭ ‬المخاوف



أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬السبت،‭ ‬في‭ ‬النشرة‭ ‬اليومية‭ ‬لنتائج‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬أن‭ ‬176‭ ‬ألفا‭ ‬و594‭ ‬شخصا‭ ‬تلقوا‭ ‬الجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬من‭ ‬اللقاح‭ ‬المضاد‭ ‬لـ‭(‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬ستة‭ ‬أيام‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬إطلاق‭ ‬عمليتها‭.‬





العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون 

وفق‭ ‬ما‭ ‬رصدته‭ ‬كاميرا‭ ‬‮«‬العلم‮»‬‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬مراكز‭ ‬التلقيح‭ ‬بالرباط،‭ ‬فإن‭ ‬المواطنين‭ ‬توافدوا‭ ‬على‭ ‬المراكز‭ ‬منذ‭ ‬الساعات‭ ‬الأولى‭ ‬ليوم‭ ‬الجمعة،‭ ‬لحجز‭ ‬مكان‭ ‬لهم‭ ‬ضمن‭ ‬المطعمين‭ ‬بالجرعة‭ ‬الثالثة،‭ ‬خصوصا‭ ‬الفئة‭ ‬المعنية‭ ‬بهذا‭ ‬التطعيم‭.‬
 
وتشهد‭ ‬غالبية‭ ‬مراكز‭ ‬التلقيح‭ ‬الموزعة‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬مدن‭ ‬المملكة،‭ ‬منذ‭ ‬يوم‭ ‬الاثنين‭ ‬الماضي،‭ ‬إقبالا‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬المواطنين‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬التطعيم‭ ‬بالجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬للقاحات‭ ‬المضادة‭ ‬لفيروس‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭.‬
 
وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬أكد‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬عزوز،‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬البرنامج‭ ‬الوطني‭ ‬للتلقيح،‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬ل»العلم‮»‬،‭ ‬أن‭ ‬عملية‭ ‬التلقيح‭ ‬بالجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬منذ‭ ‬الاثنين‭ ‬الماضي‭ ‬مستمرة‭ ‬في‭ ‬نسق‭ ‬تصاعدي،‭ ‬بمراكز‭ ‬التلقيح،‭ ‬حيث‭ ‬بدأ‭ ‬عدد‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬الجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬الارتفاع،‭ ‬إذ‭ ‬وصل‭ ‬العدد‭ ‬لغاية‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭ ‬176‭ ‬ألفا‭ ‬و594‭ ‬شخصا،‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬ذاعت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬نشرتها‭ ‬اليومية‭ ‬على‭ ‬موقعها‭ ‬الرسمي،‭ ‬ولا‭ ‬زال‭ ‬المنحى‭ ‬في‭ ‬تصاعد‭ ‬بسبب‭ ‬ثقة‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬التلقيح‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬بلدنا،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬الإقبال‭ ‬شهد‭ ‬ارتفاعا‭ ‬خلال‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬المنصرم‭. ‬ورغم‭ ‬ذلك‭ ‬تبقى‭ ‬الأرقام‭ ‬الأولية‭ ‬لا‭ ‬بأس‭ ‬بها،‭ ‬والمهم‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬أنها‭ ‬في‭ ‬منحى‭ ‬تصاعدي،‭ ‬وبالتالي‭ ‬هذه‭ ‬المؤشرات‭ ‬تحيل‭ ‬على‭ ‬أمر‭ ‬أساسي،‭ ‬ألا‭ ‬وهو‭ ‬إقبال‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬أخذ‭ ‬الجرعة‭ ‬الثالثة،‭ ‬يؤكد‭ ‬المتحدث،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬نجاح‭ ‬العملية‭ ‬راجع‭ ‬بدرجة‭ ‬أولى‭ ‬إلى‭ ‬عامل‭ ‬الثقة‭.‬
 
من‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬د‭. ‬شوقي‭ ‬أمران،‭ ‬رئيس‭ ‬الخلية‭ ‬الوبائية‭ ‬وخلية‭ ‬اليقظة‭ ‬بمندوبية‭ ‬الصحة‭ ‬بالعرائش،‭ ‬إن‭ ‬عملية‭ ‬التلقيح‭ ‬وأخذ‭ ‬الجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬ضد‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬بالعرائش‭ ‬ومدينة‭ ‬القصر‭ ‬الكبير‭ ‬والقرى‭ ‬المجاورة،‭ ‬تعرف‭ ‬إقبالا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الفئات‭ ‬المستهدفة،‭ ‬وباعتبارنا‭ ‬مندوبية‭ ‬للصحة‭ ‬حاولنا‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬مراسلة‭ ‬الوزارة،‭ ‬وبتنسيق‭ ‬مع‭ ‬السلطات‭ ‬المحلية‭ ‬تخصيص‭ ‬أماكن‭ ‬لتلقيح‭ ‬أصحاب‭ ‬الصفوف‭ ‬الأمامية‭ ‬وحاملي‭ ‬الأمراض‭ ‬المزمنة،‭ ‬وبما‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬تعرف‭ ‬إقبالا‭ ‬كبيرا،‭ ‬لا‭ ‬زلنا‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬أماكن‭ ‬تلقيح‭ ‬إضافية،‭ ‬خصوصا‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬الإقبال‭ ‬بدأ‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬عملية‭ ‬أخذ‭ ‬الجرعة‭ ‬الثالثة‭ ‬منذ‭ ‬الإثنين،‭ ‬وأغلب‭ ‬هاته‭ ‬الفئات‭ ‬التي‭ ‬توافدت‭ ‬على‭ ‬أخذ‭ ‬الجرعة،‭ ‬هي‭ ‬كما‭ ‬سبق‭ ‬الذكر،‭ ‬مصابة‭ ‬بأمراض‭ ‬مزمنة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬موظفي‭ ‬الأمن‭.‬
 
وأضاف‭ ‬المتحدث،‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬عدد‭ ‬مهم‭ ‬من‭ ‬المستفيدين،‭ ‬كما‭ ‬‮«‬حتمت‭ ‬علينا‭ ‬الوضعية‭ ‬أن‭ ‬ننظم‭ ‬قوافل‭ ‬متنقلة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تسهيل‭ ‬سير‭ ‬العملية،‭ ‬وهي‭ ‬سابقة‭ ‬من‭ ‬نوعها،‭ ‬وذلك‭ ‬لتلقيح‭ ‬من‭ ‬يتعذر‭ ‬عليه‭ ‬القدوم‭ ‬إلى‭ ‬مراكز‭ ‬التلقيح‭ ‬بسبب‭ ‬ظروف‭ ‬العمل،‭ ‬وأيضا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تخفيف‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المراكز‭ ‬والأطر‭ ‬العاملة‭ ‬بها‮»‬‭.‬
 
في‭ ‬الأخير‭ ‬أشار‭ ‬المتحدث،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التنظيم‭ ‬هو‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬عملية‭ ‬التلقيح‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬ببلدنا،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الأقاليم‭ ‬الأخرى،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تؤكده‭ ‬الأرقام‭ ‬المرتفعة‭ ‬بين‭ ‬صفوف‭ ‬الملقحين،‭ ‬خاصة‭ ‬فئة‭ ‬المتمدرسين،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬12‭ ‬و‭ ‬17‭ ‬سنة،‭ ‬والتي‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬90‭ ‬في‭ ‬المائة،‭ ‬وهي‭ ‬نسبة‭ ‬مطمئنة‭ ‬وتبعث‭ ‬على‭ ‬الارتياح،‭ ‬وإن‭ ‬دل‭ ‬هذا‭ ‬عن‭ ‬شيء‭ ‬فإنما‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬وعي‭ ‬المواطنين‭ ‬بضرورة‭ ‬تحقيق‭ ‬المناعة‭ ‬الجماعية‭ ‬في‭ ‬بلدنا‭.‬
 
وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬السبت،‭ ‬عن‭ ‬تسجيل‭ ‬515‭ ‬إصابة‭ ‬جديدة‭ ‬بـ‭(‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬و845‭ ‬حالة‭ ‬شفاء،‭ ‬و16‭ ‬وفاة‭ ‬خلال‭ ‬الـ24‭ ‬ساعة‭ ‬الماضية‭.‬
 
ورفعت‭ ‬الحصيلة‭ ‬الجديدة‭ ‬للإصابات‭ ‬بالفيروس‭ ‬العدد‭ ‬الإجمالي‭ ‬لحالات‭ ‬الإصابة‭ ‬المؤكدة‭ ‬بالمملكة‭ ‬إلى‭ ‬938‭ ‬ألف‭ ‬و801‭ ‬حالة‭ ‬منذ‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬أول‭ ‬حالة‭ ‬في‭ ‬2‭ ‬مارس‭ ‬2020،‭ ‬فيما‭ ‬بلغ‭ ‬مجموع‭ ‬حالات‭ ‬الشفاء‭ ‬التام‭ ‬917‭ ‬ألف‭ ‬و169‭ ‬حالة‭ ‬بنسبة‭ ‬تعاف‭ ‬تبلغ‭ ‬97‭.‬7‭ ‬في‭ ‬المائة،‭ ‬بينما‭ ‬ارتفع‭ ‬عدد‭ ‬الوفيات‭ ‬إلى‭ ‬14‭ ‬ألف‭ ‬و443‭ ‬حالة،‭ ‬بنسبة‭ ‬فتك‭ ‬قدرها‭ ‬1‭.‬5‭ ‬في‭ ‬المائة‭.‬
 
Hicham Draidi