Quantcast

2022 يونيو 27 - تم تعديله في [التاريخ]

الجزائر‭ ‬تواصل‭ ‬تسييس‭ ‬ألعاب‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭

احتجاز وترحيل‭ ‬الوفد‭ ‬الإعلامي‭ ‬المغربي إضافة إلى حذف علم المملكة من بين أعلام الدول المشاركة


العلم الإلكترونية - الرباط

بعد‭ ‬واقعة‭ ‬احتجاز‭ ‬وترحيل‭ ‬الوفد‭ ‬الإعلامي‭ ‬المغربي،‭ ‬الذي‭ ‬حل‭ ‬بالجزائر‭ ‬لتغطية‭ ‬ألعاب‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط،‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭ ‬وستمتد‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬6‭ ‬يوليوز‭ ‬المقبل،‭ ‬تستمر‭ ‬الجزائر‭ ‬في‭ ‬تسييس‭ ‬ألعاء‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬المقامة‭ ‬بوهران،‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬بحذف‭ ‬العلم‭ ‬المغربي‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أعلام‭ ‬الدول‭ ‬المشاركة‭ ‬التي‭ ‬تستعرضها‭ ‬شاشة‭ ‬الملعب‭ ‬الذي‭ ‬يحتضن‭ ‬هذه‭ ‬الألعاب‭.‬

وقد‭ ‬رفع‭  ‬العلم‭ ‬الوطني‭ ‬يوم‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬افتتاح‭ ‬النسخة‭ ‬19‭ ‬من‭ ‬دورة‭ ‬الألعاب‭ ‬المتوسطية‭ ‬بوهران،‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬البطلة‭ ‬آية‭ ‬العوني،‭ ‬لاعبة‭ ‬التنس،‭ ‬والبطل‭ ‬المغرب‭ ‬مهدي‭ ‬سريتي،‭ ‬لاعب‭ ‬الكاراتيه‭.‬

ويشار‭ ‬الوفد‭ ‬المغربي‭ ‬بـ130‭ ‬رياضيًا‭ ‬مغربيًا‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬رياضة‭ ‬مختلفة‭.‬

وكانت‭ ‬السلطات‭ ‬الجزائرية‭ ‬قد‭ ‬رفضت‭ ‬دخول‭ ‬الوفد‭ ‬الإعلامي‭ ‬المغربي‭ ‬إلى‭ ‬أراضيها‭ ‬لتغطية‭ ‬ألعاب‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬،‭ ‬وتم‭ ‬احتجازهم‭ ‬داخل‭ ‬مطار‭ ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬بلة‭ ‬منذ‭ ‬وصولهم‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬المنصرم،‭ ‬حيث‭ ‬قضى‭ ‬الوفد‭ ‬المغربي‭ ‬ليلة‭ ‬كاملة‭ ‬بالمطار‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬غير‭ ‬ملائمة‭ ‬وسط‭ ‬اندهاش‭ ‬الجميع،‭ ‬بما‭ ‬فيهم‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬الجزائريون‭ ‬الذين‭ ‬أكدوا‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬جهات‭ ‬عليا،‭ ‬حسب‭ ‬وصفهم‭.‬

ولم‭ ‬تتوقف‭ ‬محنة‭ ‬الزملاء‭ ‬الصحافيين‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الحد،‭ ‬بل‭ ‬تعرض‭ ‬طاقمي‭ ‬قناتي‭ ‬‮«‬الرياضية‮»‬‭ ‬و»دوزيم‮»‬‭ ‬لمضايقات‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬السلطات‭ ‬الجزائرية،‭ ‬وصلت‭ ‬حد‭ ‬حجز‭ ‬معدات‭ ‬تصويرهم‭ ‬لساعات،‭ ‬بل‭ ‬وصل‭ ‬الأمر‭ ‬حد‭ ‬فرض‭ ‬سفر‭ ‬طاقم‭ ‬القناة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬العاصمة‭ ‬الجزائر‭ ‬وحتى‭ ‬مدينة‭ ‬وهرن‭ ‬حيث‭ ‬تقام‭ ‬التظاهرة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬سحب‭ ‬‮«‬بدجات‮»‬‭ ‬الاعتمادات‭ ‬الصحفية،‭ ‬ثم‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬المطار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تسلم‭ ‬معدات‭ ‬العمل‭ ‬والتصوير‭.‬

وقد‭ ‬أثار‭ ‬هذا‭ ‬السلوك‭ ‬من‭ ‬السلطات‭ ‬الجزائرية،‭ ‬احتجاج‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الهيئات‭ ‬الصحافية‭ ‬وطنيا‭ ‬ودوليا،‭ ‬منددة‭ ‬بهذه‭ ‬التصرفات‭ ‬التي‭ ‬تكشف‭ ‬عن‭ ‬أبشع‭ ‬مظاهر‭ ‬التضييق‭ ‬على‭ ‬حرية‭ ‬الصحافة،‭ ‬وتمثل‭ ‬عدوانا‭ ‬على‭ ‬الصحافيين‭ ‬المغاربة،‭ ‬يسمه‭ ‬التمييز‭ ‬والانتقائية،‭ ‬مادام‭ ‬مقتصرا‭ ‬على‭ ‬الصحافيين‭ ‬المغاربة‭ ‬دون‭ ‬سواهم،‭ ‬ويفضح‭ ‬إرادة‭ ‬العداء‭ ‬الجزائري‭ ‬الرسمي‭ ‬تجاه‭ ‬المغرب‭ ‬والمغاربة‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬النسخة‭ ‬الحالية‭ ‬يشارك‭ ‬فيها‭  ‬4‭ ‬آلاف‭ ‬رياضيا‭ ‬من‭ ‬26‭ ‬دولة،‭ ‬في‭ ‬24‭ ‬مسابقة‭ ‬رياضية،‭ ‬في‭ ‬النسخة‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬تحتضنها‭ ‬الجزائر‭ ‬بعد‭ ‬نسخة‭ ‬1975‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬بالعاصمة‭ ‬الجزائر‭. ‬
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار