Quantcast

2021 نونبر 16 - تم تعديله في [التاريخ]

الجزائر‭ ‬و‭ ‬صنيعتها‭ ‬البوليساريو‭ ‬في‭ ‬ورطة‭ ‬بعد‭ ‬تنصلهما‭ ‬من‭ ‬المسلسل‭ ‬السياسي‭ ‬الأممي‭ ‬

"دي ميستورا"‭ ‬يجري سلسلة‭ ‬مشاورات‭ ‬و‭ ‬مباحثات‭ ‬للإمساك‭ ‬بخيوط‭ ‬و‭ ‬خلفيات‭ ‬النزاع‭ ‬المفتعل‭ ‬حول‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية


العلم الإلكترونية - رشيد زمهوط 

أسبوعين‭ ‬بعد‭ ‬تسلمه‭ ‬لمهامه‭ ‬كمبعوث‭ ‬للأمين‭ ‬العام‭ ‬الأممي‭ ‬مكلف‭ ‬بملف‭ ‬الصحراء،‭ ‬يحاول‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬الإيطالي‭ ‬السويدي‭ ‬ستافان‭ ‬دي‭ ‬ميستورا‭ ‬الإمساك‭ ‬بخيوط‭ ‬النزاع‭ ‬المفتعل‭ ‬عبر‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المشاورات‭ ‬يجريها‭ ‬مع‭ ‬أطراف‭ ‬فاعلة‭ ‬أو‭ ‬مؤثرة‭ ‬في‭ ‬الملف‭ ‬بهدف‭ ‬تجاوز‭ ‬المطبات‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬الى‭ ‬انسحاب‭ ‬سلفه‭ ‬هورست‭ ‬كوهلر‭ ‬تاركا‭ ‬مهمة‭ ‬الوساطة‭ ‬شاغرة‭ ‬لأزيد‭ ‬من‭ ‬سنتين‭ .‬
 
ويراهن‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬أنطونيو‭ ‬غيتريس‭ ‬على‭ ‬خبرة‭ ‬أربعة‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الوساطة‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬وإدارة‭ ‬النزاعات‭ ‬راكمها‭ ‬الوسيط‭ ‬الأممي‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬مهامه‭ ‬الأممية‭ ‬بمختلف‭ ‬مناطق‭ ‬الازمات‭ ‬بالعالم،‭ ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬و‭ ‬أفغانستان‭ ‬ثم‭ ‬سوريا‭ .‬
 
وضمن‭ ‬مسعى‭ ‬جس‭ ‬نبض‭ ‬الأطراف‭ ‬وتجميع‭ ‬المعطيات‭ ‬والمواقف‭ ‬والتصورات‭ ‬المحيطة‭ ‬بملف‭ ‬النزاع،‭ ‬عقد‭ ‬دي‭ ‬ميستورا‭ ‬بمجرد‭ ‬تنصيبه‭ ‬لقاءات‭ ‬ثنائية‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التمثيليات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬بمقر‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬ويتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بكل‭ ‬من‭ ‬سفيرة‭ ‬واشنطن‭ ‬بالأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬ليندا‭ ‬توماس‭ ‬غرينفيلد،‭ ‬ولانا‭ ‬نسيبة،‭ ‬مندوبة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ .‬
 
وفي‭ ‬السياق‭ ‬نفسه،‭ ‬شرع‭ ‬المبعوث‭ ‬الأممي‭ ‬إلى‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬استقبال‭ ‬أطراف‭ ‬النزاع،‭ ‬عبر‭ ‬لقائه‭ ‬بالمندوب‭ ‬الدائم‭ ‬لموريتانيا‭ ‬لدى‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬سيدي‭ ‬ولد‭ ‬بحام‭ ‬ولد‭ ‬محمد‭ ‬لغظف،‭ ‬وممثل‭ ‬جبهة‭ ‬البوليساريو‭ ‬في‭ ‬نيويورك؛‭ ‬محمد‭ ‬عمار‭.‬
 
نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬حصل‭ ‬ديمستورا‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬الكامل‭ ‬لجهود‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬مبعوثها‭ ‬إلى‭ ‬الصحراء،‭ ‬لاستئناف‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬بهدف‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬سياسي‭ ‬للنزاع‭ ‬المفتعل‭ .‬
 
وكانت‭ ‬الرباط‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬قبل‭ ‬شهرين‭ ‬أنّ‭ ‬دي‭ ‬ميستورا‭ ‬يمكنه‭ ‬أن‭ ‬يعوّل‭ ‬على‭ ‬تعاون‭ ‬المغرب‭ ‬ودعمه‭ ‬الثابت‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬مهمته،‭ ‬لتيسير‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬تسوية‭ ‬لهذا‭ ‬النزاع‭ ‬الإقليمي،‭ ‬وذلك‭ ‬‮«‬وفقا‭ ‬لقرارات‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن،‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2007،‭ ‬التي‭ ‬كرّست‭ ‬مسلسل‭ ‬الموائد‭ ‬المستديرة‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬الأربعة‭ ‬المشاركة‭ ‬فيه،‭ ‬ووفق‭ ‬المعايير‭ ‬المحددة‮»‬‭.‬
 
وفي‭ ‬مقابل‭ ‬ذلك‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬الجزائر‭ ‬توجد‭ ‬في‭ ‬ورطة‭ ‬وحرج‭ ‬شديدين‭ ‬لتصريف‭ ‬موقفها‭ ‬المرحب‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬بتعيين‭ ‬دي‭ ‬ميستورا‭ ‬كوسيط‭ ‬أممي‭ ‬ورغبتها‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬إطلاق‭ ‬مفاوضات‭ ‬مباشرة‭ ‬فعالة‭ ‬وجادة‭ ‬بحسن‭ ‬نية‭ ‬ودون‭ ‬شروط‭ ‬مسبقة‭ ‬بين‭ ‬أطراف‭ ‬النزاع‭, ‬ثم‭ ‬تبرير‭ ‬انقلابها‭ ‬360‭ ‬درجة‭ ‬أسبوعين‭ ‬فقط‭ ‬بعد‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬المهادن‭ ‬وإعلانها‭ ‬رسميا‭ ‬رفض‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الموائد‭ ‬المستديرة‭ ‬التي‭ ‬يكرسها‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الأخير‭ (‬رقم‭ ‬2602‭) ‬كآلية‭ ‬وحدة‭ ‬لتدبير‭ ‬المسلسلالسياسي‭ ‬الأممي‭ ‬بمشاركة‭ ‬كافة‭ ‬الأطراف‭ ‬و‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬الجزائر‭ ‬المدعوة‭ ‬في‭ ‬قرارات‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬المتتالية‭ ‬للانخراط‭ ‬في‭ ‬المسلسل‭ ‬السياسي‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬تتويجه‭ ‬عوض‭ ‬التنصل‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬الطريق‭ ‬لاعتبارات‭ ‬تخدم‭ ‬الأجندة‭ ‬الضيقة‭ ‬للنظام‭ ‬الجزائري‭ ‬المسؤول‭ ‬الأول‭ ‬والأخير‭ ‬عن‭ ‬اختلاق‭ ‬ومحاولة‭ ‬استدامة‭ ‬الخلاف‭ ‬الإقليمي‭ ‬المفتعل‭.‬
 
فضلا‭ ‬عن‭ ‬الجزائر،‭ ‬توجد‭ ‬صنيعتها‭ ‬جبهة‭ ‬البوليساريو‭ ‬الانفصالية‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬أشد‭ ‬حرجا‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬هاجمت‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الأخيرة‭ ‬ووصفته‭ ‬بالانتكاسة‭ ‬الخطيرة،‭ ‬واتهمت‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬و‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬الأممي‭ ‬بالانحياز‭ ‬ثم‭ ‬أعلنت‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬مشاركتها‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬التسوية‭ ‬السياسية‭ ‬الأممية‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تنسحب‭ ‬من‭ ‬إتفاق‭ ‬اطلاق‭ ‬النار‭ ‬و‭ ‬تهدد‭ ‬بتنفيذ‭ ‬عمليات‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬العمق‭ ‬المغربي‭ ‬واستهداف‭ ‬شركات‭ ‬وتمثيليات‭ ‬قنصلية‭ ‬أجنبية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يضعها‭ ‬بموجب‭ ‬القوانين‭ ‬والأعراف‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬المنظمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬التي‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬المنتظم‭ ‬الدولي‭ ‬أن‭ ‬يجردها‭ ‬من‭ ‬ادعاءات‭ ‬كاذبة‭ ‬بتمثيل‭ ‬الصحراويين‭ ‬وإسناد‭ ‬هذه‭ ‬الصفة‭ ‬الى‭ ‬ممثلي‭ ‬الساكنة‭ ‬الجنوبية‭ ‬للمملكة‭ ‬المنتخبين‭ ‬ديمقراطيا‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المؤسسات‭ .
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار