Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الحركية تعود من جديد لمطارات المملكة بعد ركود كبير



الإقبال على تذاكر الخطوط الملكية يتعدى 120 ألف موعد و الأخيرة تؤكد أن 70 في المائة من الطاقة الاستيعابية مازالت متاحة





العلم الإلكترونية - بدر بن علاش 

عادت الحركية بشكل مكثف إلى عدد من مطارات المملكة أول أمس الثلاثاء ،تزامنا مع إعلان المغرب استئناف نشاط النقل الجوي بعد شهور من الإغلاق والركود بسبب الأزمة الوبائية الناجمة عن (كوفيد-19)،حيث حطت العشرات من الطائرات،وعلى متنها المئات من مغاربة العالم و السياح الأجانب،وكلهم امتنان للقرار الملكي السامي القاضي للعمل على تسهيل عودتهم إلى أرض الوطن بأثمنة مناسبة. 
 
وتعرف مختلف نقاط التوزيع و البيع،و الموقع الالكتروني،ووكالات الخطوط الملكية المغربية،و وكالات الأسفار،إقبالا كثيفا من قبل أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، من أجل الظفر بتذكرة سفر عبر طائرات الخطوط الملكية، منذ اعتماد أسعار تفضيلية،اذ ما بين يوم الأحد والاثنين الماضيين جرى حجز أزيد من 120 ألف موعد. وفي هذا السياق سارعت الشركة إلى طمأنت زبنائها بإعلانها أن أكثر من 70 في المائة من الطاقة الاستيعابية التي وضعتها،في إطار منظومة إجراءاتها الاستثنائية مازالت متاحة للتسويق،وداعية إياهم إلى البحث عن تواريخ بديلة إذا لم يتمكنوا من إيجاد أماكن في التواريخ التي يرغبون فيها.
 
ومن شأن الإجراءات التي اتخذها المغرب ،إعادة الروح لمطارات المملكة التي لم تستقبل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري سوى 1.466.634 مسافر،أي بانخفاض حاد بنسبة 70.16 في المائة مقارنة بنهاية مارس من عام 2020.
 
 ويسود جو من الارتياح مهنيي قطاع السياحة الذين تنفسوا الصعداء بعد هذه الحركية،حيث عبر المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة عادل الفقير، تزامنا مع تنظيم مراسم استقبال خاصة عند نزول أول طائرة بمطار مراكش الذي حلت به يوم الثلاثاء فقط حوالي 15 رحلة،عن السعادة باستقبال المسافرين من جديد،الذين جاؤوا لزيارة بلدهم.مؤكدا أن المغرب جاهز لاستقبال زواره في أفضل الظروف.
 
Hicham Draidi