Quantcast

2022 يونيو 21 - تم تعديله في [التاريخ]

الخارجية الروسية تستدعي ممثل الاتحاد الأوروبي في موسكو

القيود الأوروبية على البضائع الروسية تستفز إدارة بوتين وتسارع للضغط على الناتو وليتوانيا لفك الحصار على السلع


العلم الإلكترونية - وكالات

وصل ممثل الاتحاد الأوروبي، ماركوس إيدرر، إلى وزارة الخارجية الروسية، حيث تم استدعاؤه بسبب القيود المفروضة على عبور عدد من البضائع من الكيانات المكونة لروسيا إلى كالينينغراد.
 
وكان الجانب الليتواني قد قام بفرض حظر على مرور بعض البضائع بسبب "العقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا"، بينما صرح وزير الخارجية الليتواني، غابرييليوس لاندسبيرغيس، بأن ليتوانيا فرضت الحصار على عبور تلك السلع بعد مشاورات مع المفوضية الأوروبية وتحت قيادتها.
 
من جانبه صرح رئيس لجنة حماية السيادة التابعة لمجلس الاتحاد الروسي، أندريه كليموف، يوم أمس الاثنين، 20 يونيو، بأن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تصحيح الوضع، وإلا سيكون لروسيا حرية التصرف في حل قضية العبور بأي وسيلة، وبحسب قوله، فإن "الناتو" بذلك يفرض حصارا على منطقة روسية بمساعدة ليتوانيا، وهو ما يمثل اعتداء مباشرا على روسيا، ما يضطرها إلى الدفاع عن نفسها.
 
حذرت الخارجية الروسية من جانبها ليتوانيا من عواقب الحظر المفروض على عبور البضائع إلى منطقة كالينينغراد، وقالت إنه يتعين على ليتوانيا أن تتفهم خطورة عواقب هذا الحظر، وأن تتفهم أن توصيف تلك التصرفات هو "العدائية" للحد الذي لم يعد فيه وقت لإجراء أي محادثات، مشيرة إلى أن ليتوانيا بذلك قد "تجاوزت كل الحدود".
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار